Scroll To Top
FLASH
  • Pour toute information (ou demande) concernant la version papier de "Liberté" écrire à : info@liberte-algerie.com

LIBERTE عربي / Actualités

ربط نجاح أي مسعى بتوفر 8 شروط

آيت العربي: لن أشارك في أي حوار يرفضه الحراك


شدد المحامي "مقران آيت العربي"، اليوم الاثنين 29 جويلية 2019، على أنه لن يشارك في أي حوار يرفضه الحراك، مؤكدا لن يفكر في أي حوار تحدّد السلطة أهدافه، وفي مقابل دعوته للتفريق بين نداءي السلطة والوطن، ربط نجاح أي مسعى بتوفر 8 شروط.

في بيان على صفحته الرسمية على شبكة التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، أبرز آيت العربي رفضه دعوة لجنة بن يونس للتواجد في "لجنة قيادة الحوار".

وتعليقا على طلب "الوسطاء" لـ23 شخصية بـ"الاستجابة لنداء الوطن"، قال آيت العربي: "علينا أن نفرّق بين نداء السلطة ونداء الوطن"، متابعاً: "لا يمكنني أن أفكر في أي حوار تحدّد السلطة أهدافه".

وانتقد المحامي مؤدى اللجنة، بتأكيده: "الهدف الوحيد لهذا الحوار المسطر من طرف السلطة، لا يتعدى تحضير الانتخابات الرئاسية".

وأوعز آيت العربي: "لا يمكن لأي حوار مهما كان هدفه وتشكيلته أن ينجح قبل اتخاذ إجراءات تهدئة ملموسة من طرف السلطة، وضمانات كافية لاحترام الحريات والحقوق".

وعدّد الحقوقي ثمانية مقومات تسمح بتعبيد مسار أي حوار مثمر: الإفراج عن جميع معتقلي الرأي بدون قيد أو شرط، وقف التضييق على الحريات العامة الفردية والجماعية، ووضع حد للاعتداء على حقوق الإنسان المنصوص عنها في الميثاق الدولي الذي صادقت عليه الجزائر وصار جزءا من قانونها الوضعي.

ونادى آيت العربي أيضاً بمنع استعمال القوة من طرف أجهزة الأمن ضد المتظاهرين المسالمين واتخاذ إجراءات تأديبية وجزائية ضد الأعوان وضباطهم الذين يستعملون العنف بدون مبرر قانوني، فك الحصار أيام الثلاثاء والجمعة على مدينة الجزائر واحترام حرية التنقل، إبعاد رموز نظام الفساد، رفع منع الراية الأمازيغية، فتح وسائل الإعلام العمومية للنقاش الوجيه الحر، مع اتخاذ تدابير واضحة وصارمة لجعل القنوات التلفزيونية الخاصة في خدمة الإعلام وعدم التمييز في توزيع الوقت بين مؤيدي السلطة ومعارضيها.

وكانت الهيئة الوطنية للوساطة والحوار دعت، الأحد، 23 شخصية لإثراء الحوار وتلبية نداء الوطن، حيث ضمت القائمة كل من: جميلة بوحيرد، أحمد طالب الإبراهيمي، مولود حمروش، أحمد بن بيتور، مقداد سيفي، عبد العزيز رحابي، إلياس مرابط، إلياس زرهوني، مسعود بوديبة، عبد الرزاق قسوم ، رشيد بن يلس، حدة حزام، براهيم غومة، منصور بروري، رشيد حنيفي، عدة بونجار، فارس مسدور، مصطفى بوشاشي، شمس الدين شيتور، فاطمة الزهراء بن براهم، ظريفة بن مهيدي، سعيد بويزري ومقران آيت العربي.

كامـل الشيرازي

ARTICLES CONNEXES


Publier votre réaction

Nos articles sont ouverts aux commentaires. Chaque abonné peut y participer dans tous nos contenus et dans l'espace réservé. Nous précisons à nos lecteurs que nous modérons les commentaires pour éviter certains abus et dérives et que nous pouvons être amenés à bloquer les comptes qui contreviendraient de façon récurrente à notre charte d'utilisation.

RÉAGIR AVEC MON COMPTE

Identifiant
Mot de passe
Mot de passe oublié ? VALIDER