Scroll To Top
FLASH
  • Pour toute information (ou demande) concernant la version papier de "Liberté" écrire à : info@liberte-algerie.com

LIBERTE عربي / Actualités

شدد على توافق صلب حول إصلاحات جريئة

أويحيى: أملنا كبير في ترشح بوتفليقة


أبرز الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي,أحمد أويحيى، اليوم الخميس 31 جانفي 2019، "أملا كبيرا" يحدو تشكيلته بشأن "ترشح الرئيس الحالي عبد العزيز بوتفليقة"، كما شدد أويحيى على "توافق وطني صلب حول إصلاحات جريئة وعميقة".

في كلمته برسم افتتاح أشغال الدورة السادسة للمجلس الوطني للأرندي، قال "أويحيى": "حزبنا مستعد لتنشيط الحملة الانتخابية لصالح الرئيس بوتفليقة، ويعرف كيف ينشط معركة الحملة الانتخابية"، مركزا على وجوب "القيام بإصلاحات جريئة وعميقة في جميع الـميادين"، ورأى بحساسية عدم توظيف الإصلاحات كـ" مصدر للقطيعة مع الثوابت"، بل كـ"ضامن لديمومتها".

وتحدث "أويحيى" عن تكوين ما سماها "حركة جماعية للقوى الوطنية"، وربط هذه الحركة بـ "تعبئة سائر القوى" ونشوء حوار عميق" كفيل بالخروج بــ"توافق صلب" حول الإصلاحات المذكورة.

وحرص "أويحيى" على الدفاع بشراسة عن استمرار بوتفليقة، مهاجما الداعين إلى "القطيعة والتغيير من أجل التغيير"، وراح يصف الجزائر على أنها "بلد لا يزال في طور البناء وترتيب البيت الداخلي وهو خارج من عنق زجاجة الأزمة"،

أويحيى أجهد نفسه في ترديد كلام طويل عن "نتائج الجزائر الجيدة رغم صعوبة الظروف المالية"، وعاد ليتفاخر بـ"مواجهة الجزائر الناجحة لعاصفة الربيع العربي"، منتقدا ما وصفها "شعاراتية المصادر المتشائمة"..

انتخابات مجلس الأمة.. مرارة واستياء

في تعليقه على نتائج انتخابات التجديد النصفي لأعضاء مجلس الأمة، ذكر  "أويحيى": "تشكيلتنا خرجت من هذا الاستحقاق بطعم المرارة وشعور بالاستياء"، ولم يهضم متزعم الأرندي ما سماها "التجاوزات والانزلاقات المسجلة في كثير من الولايات، والعنف الدنيء المستعمل على مستوى ولايات أخرى".

كامـل الشيرازي


ARTICLES CONNEXES

  • تحقيق ـ قضية الأرض المملوكة لورثة حاج الله في البليدة
    مصادرة وهمية أم إهمال إداري

    يقول مسؤولو مركز الدراسات والإنجازات العمرانية بالبليدة: "لدينا وثيقة تتضمن جميع الأراضي المسترجعة في إطار إنشاء المنطقة الصناعية، لكن لا نملك عقدا محددا يخص القطعة الأرضية المملوكة لورثة حاج الله".

  • حزب العمال يؤكد
    حقيقة رئاسيات 12 ديسمبر

    عاد حزب العمال، اليوم الاثنين 18 نوفمبر 2019، ليؤكد رفضه رئاسيات 12 ديسمبر ويكشف "حقيقتها"، على حد تعبيره.

  • الافتتاحية
    حملة انتخابية بأبواب مغلقة

    يواجه المترشحون للانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في 12 ديسمبر وضعا غير مسبوق، بمناسبة استحقاق غير عاد لكونه مرفوض شعبيا.


Publier votre réaction

Nos articles sont ouverts aux commentaires. Chaque abonné peut y participer dans tous nos contenus et dans l'espace réservé. Nous précisons à nos lecteurs que nous modérons les commentaires pour éviter certains abus et dérives et que nous pouvons être amenés à bloquer les comptes qui contreviendraient de façon récurrente à notre charte d'utilisation.

RÉAGIR AVEC MON COMPTE

Identifiant
Mot de passe
Mot de passe oublié ? VALIDER