Scroll To Top
FLASH
  • Pour toute information (ou demande) concernant la version papier de "Liberté" écrire à : info@liberte-algerie.com

LIBERTE عربي / Actualités

زمالي حولها إلى عقود دائمة دون علمه

أويحيى يرفض التوظيف الدائم لأصحاب عقود التشغيل المدعمة

ألغى الوزير الأول أحمد أويحيى مؤخرا قرار وزير العمل الذي يعطي الطابع الدائم لعقود التشغيل المدعمة. وإعتبر أويحيى هذا القرار تم دون وإستشارته ويهدد المالية العمومية بالانهيار.

جاءت إرسالية أويحيى المؤرخة في 07 جانفي 2019، كما يلي "لقد عمدت الدولة في إطار سياستها الرامية إلى التخفيف من آثار البطالة إلى وضع أجهزة للتشغيل المؤقت... غير أن دائرتكم الوزارية قد بادرت بمقاربة مختلفة تصرح بما مفاده أن عقود التشغيل المدعمة هي عقود لمدة غير محددة..."

وأضاف أويحيى في إرساليته "والواقع أن هذه المقاربة التي وضعت دون موافقتي تنطوي على أخطار إجتماعية عديدة". ومن هذه الأخطار، تشير إرسالية أويحيى إلى "إحتمال مطالبة أصحاب عقود العمل المدعمة بإستدامتهم على مستوى المؤسسات الاقتصادية العمومية التي تشهد كلها تقريبا وضعية مالية رهيبة" وذكر أويحيى وزيره بحالة مركب الحجار قائلا "سجل أول مثال ذلك مؤخرا في مؤسسة الحجار للحديد والصلب المدينة بمبلغ 150 مليار دينار".

أما الخطر الثاني فيتمثل حسب إرسالية وزيرنا الأول في "إحتمال أن نشهد المستفيدين من عقود الإدماج الموظفين بصفة مؤقتة من قبل الادارات العمومية يطالبون هم أيضا بإستدامتهم، وهو ما يعني إنهيار المالية العمومية".

وبناء على هذه المعطيات فإن أوحيى قرر "إلغاء القرار رقم 144 المؤرخ في 30 جويلية 2018" الذي أصدره الوزير مراد زمالي وكذا مراسلتين صادرتين عن المديرين العامين للتشغيل والادماج والوكالة الوطنية للتشغيل، تطبيقا لقرار وزير العمل.

وتشير الأصداء التي إستقتها "ليبرتي" من مختلف الوكالات الولائية للتشغيل أن أغلب طلبات الاستفادة من عقود التشغيل المدعمة لا يتم تلبيتها حاليا لا من قبل المؤسسات الاقتصادية الخاصة ولا العمومية. في حين توقف التوظيف بهذه العقود على مستوى الادارة منذ سنة 2017.

   


Publier votre réaction

Nos articles sont ouverts aux commentaires. Chaque abonné peut y participer dans tous nos contenus et dans l'espace réservé. Nous précisons à nos lecteurs que nous modérons les commentaires pour éviter certains abus et dérives et que nous pouvons être amenés à bloquer les comptes qui contreviendraient de façon récurrente à notre charte d'utilisation.

RÉAGIR AVEC MON COMPTE

Identifiant
Mot de passe
Mot de passe oublié ? VALIDER