LIBERTE عربي / Actualités

على خلفية مرسوم 19 – 179

الأرسيدي يحذر من "انتهاكات" قادمة

حذر حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، اليوم الأربعاء 17 جويلية 2019، مما سماها "انتهاكات" قادمة، وأبدت التشكيلة التي يقودها محسن بلعباس، توجسا من مضمون المرسوم الرئاسي رقم 19 – 179.

في بيان وقعه الأستاذ جمال بن يوب الأمين الوطني المكلف بالشؤون القانونية على مستوى الأرسيدي، لم يستسغ الأخير ما جاء في المرسوم المذكور، وفحواه "إحداث مصلحة مركزية للشرطة القضائية، ومهامها وتنظيمها".

وتضمن البيان "إنّ مثل هذه الأحكام في حقبة أخرى، والتي تخرق الدستور وقوانين البلاد، تحمل بذور انتهاكات المستقبل، ما سيضع إرادة الشعب في مأزق"، على حد توصيفه.

وتضمن آخر أعداد الجريدة الرسمية، مرسوما رئاسيا جديدا خاصا باستحداث المصلحة المركزية للشرطة القضائية، تابعة لأمن الجيش.

وأوردت المادة الثانية أنّ المصلحة المركزية للشرطة القضائية لأمن الجيش يديرها ضابط سام يعين طبقا للأحكام التنظيمية المعمول بها في وزارة الدفاع الوطني.

وأبرز نص المرسوم أنّ "المصلحة مكلّفة بالبحث والمعاينة في الجرائم التي هي من اختصاص القضاء العسكري والجرائم التي تمس بأمن الدولة".

وأفيد أيضاً أنّ "نشاطات المصلحة المركزية للشرطة القضائية لأمن الجيش، تمارس وفقا للأحكام المنصوص عليها في قانوني القضاء العسكري والإجراءات الجزائية".

واستناداً إلى فحوى المرسوم، ستكون "للمصلحة هياكل للشرطة القضائية على المستويات المركزية والجهوية والمحلية"، فضلاً عن "تحديد مهام المصلحة وتنظيم مكونات هياكلها بموجب قرارات وزير الدفاع الوطني".