Scroll To Top
FLASH
  • Pour toute information (ou demande) concernant la version papier de "Liberté" écrire à : info@liberte-algerie.com

LIBERTE عربي / Actualités

قيمة شجرة الميلاد قفزت إلى 25 ألف دينار

الأسعار تشعل احتفالات "الكريسماس" في الجزائر

قفز سعر شجرة الميلاد بالجزائر العاصمة، اليوم الاثنين 31 ديسمبر 2018، إلى 25 ألف دينار على مبعدة ساعات عن بدء الاحتفالات بأعياد رأس السنة الجديدة 2019.

في جولة خاطفة لمندوب "ليبرتي عربي" عبر عدد من أحياء وضواحي العاصمة: مراد ديدوش – حيدرة – سيدي يحيى ...، لاحظنا ارتفاع قيمة سعر شجرة الصنوبر (المعدّة للاحتفال بأعياد الميلاد) إلى حدود المليونين ونصف (25 ألف دج)، بعدما كانت قيمة تلك الأشجار في سنوات سابقة تتراوح من 5 إلى 8 آلاف دينار للشجرة حسب أذواق الزبائن.

والمثير أنّه رغم سخونة سعر أشجار الميلاد، إلاّ أنّ الأخيرة حُظيت بتهافت كبير.

وأسر عدد من أصحاب المحلات إنّ بعض الزبائن أودعوا طلبات كثيرة لشراء أزهار الميلاد، في وقت تشهد محلات بيع الحلويات حالة استنفار تأهبا لإقبال عائلات على اقتناء كعكة جذع الشجرة

(La buche)، التي تتراوح أسعارها ما بين 1600 دينار و1.2 مليون سنتيم.

على النسق ذاته، تعرف محلات بيع "الشوكولاتة"، عرض أنواع وأشكال من الشوكولاتة بحكم أنها تقليد "واجب" على مائدة الاحتفال برأس السنة الميلادية، تماما مثل محلات بيع أدوات صنع الحلويات التي تعرف إقبال عائلات جزائرية على تحضير أكلات تقليدية واقتناء "التراز" وهي تشكيلة من الحلويات والمكسرات، لاستقبال السنة الجديدة.

بالتزامن، اتسعت حجوزات الفنادق والملاهي والمطاعم الفاخرة في محيط العاصمة وسائر المدن الكبرى قبل ليلة رأس السنة، رغم أنّ قيمة حجز المقعد الواحد لا يقل عن 1.2 مليون سنتيم وقد يصل إلى ثلاثة ملايين، دون الخوض في بورصة الغرف.

وقال عدد من مسيري الوكالات السياحية، أنّ فريقا من الجزائريين يفضلون مراودة قمم الشريعة وتيكجدة، وتمضية ليلة رأس السنة في المرتفعات، في المقابل، اختار قطاع آخر من الجزائريين السياحة الخارجية (فرنسا، تونس، تركيا) وبدرجة أقل الامارات، المغرب وإسبانيا تبعا لتخفيضات الوكالات السياحية، كما يهتم الغير بالتوجه إلى الجنوب الجزائري والاحتفال في الصحراء.

ARTICLES CONNEXES


Publier votre réaction

Nos articles sont ouverts aux commentaires. Chaque abonné peut y participer dans tous nos contenus et dans l'espace réservé. Nous précisons à nos lecteurs que nous modérons les commentaires pour éviter certains abus et dérives et que nous pouvons être amenés à bloquer les comptes qui contreviendraient de façon récurrente à notre charte d'utilisation.

RÉAGIR AVEC MON COMPTE

Identifiant
Mot de passe
Mot de passe oublié ? VALIDER