Scroll To Top
FLASH
  • L'intégralité du contenu (articles) de la version papier de "Liberté" est disponible sur le site le jour même de l'édition, à partir de 11h (GMT+1)
  • Pour toute information (ou demande) concernant la version papier de "Liberté" écrire à : info@liberte-algerie.com

LIBERTE عربي / Actualités

عملة صعبة

التجار الكبار لا يتعاملون بالدينار الجزائري

©D. R.

إفتتحت البورصة الموازية أسبوعها الجاري بإنخفاض جديد لقيمة الدينار مقارنة بالأورو والدولار الأمريكي، مؤكدة بذلك السقوط الحر المتواصل للدينار في ظل تغاضي بنك الجزائر الاعلان عن التخفيضات الرسمية لقيمة الدينار مقارنة بالعملات الأجنبية المختلفة.

الأورو الواحد يتم تداوله في بورصة بور سعيد منذ أمس ب210 دينار، في حين يتم تداول الدولار الأمريكي ب179 دينارا. ويرجع تجار العملة التراجع الجديد لقيمة الدينار إلى ندرة العملة الصعبة والارتفاع المتزايد للطلب، ويقول أحد الذين شابوا في تجارة العملة "التعاملات الكبيرة تتم في أماكن مغلقة تضمن السرية والأمن. أما سكوار بور السعيد فهو مكان مخصص عادة للطلبات الصغيرة للمسافرين ولاستقطاب منح المتقاعدين..." ويعترف المتحدث أن "الطلب على العملة الصعبة هذه الأيام لم يحدث من قبل وبعض المعاملات بين التجار الكبار لم تعد تتم بالدينار الجزائري".

ويعترف تجار العملة من جهة أخرى أن إنخفاض قيمة الدينار في البورصة الرسمية خلق جوا من الخوف من المستقبل ودفع بالتجار إلى تحويل أموالهم وتكديسها بالعملة الصعبة التي يعتبرونها "مضمونة" ولم لا تهريبها إلى الخارج لتأمينها أكثر.

ومن شأن هذه المخاوف أن ترفع أكثر فأكثر قيمة العملة الأوربية والأمريكية في البورصة الموازية، بينما تكشف أرقام بنك الجزائر إستقرار الدينار الجزائري في التعاملات الرسمية بالنسبة الأسبوع الجاري. إذ نقرأ في أعلانات بنك الجزائر أن الدينار يستقرعند حدود 116,32 دينارا والأورو عند 135 دينارا بداية من 09 سبتمبر 2018. غير أن هذا الاستقرار لا يمكنه أن يخفي التراجع الرهيب الذي عرفته قيمة الدينار خلال السنتين الماضيتين، حيث كان الأورو متداولا بمعدل 131 دينارا بين ديسمبر 2016 وديسمبر 2017 بينما بلغ معدل تداول الدولار في نفس الفترة 109 دينارا.  

المصدر: "ليبرتي"


Publier votre réaction

Nos articles sont ouverts aux commentaires. Chaque abonné peut y participer dans tous nos contenus et dans l'espace réservé. Nous précisons à nos lecteurs que nous modérons les commentaires pour éviter certains abus et dérives et que nous pouvons être amenés à bloquer les comptes qui contreviendraient de façon récurrente à notre charte d'utilisation.

RÉAGIR AVEC MON COMPTE

Identifiant
Mot de passe
Mot de passe oublié ? VALIDER