Scroll To Top
FLASH
  • Pour toute information (ou demande) concernant la version papier de "Liberté" écrire à : info@liberte-algerie.com

LIBERTE عربي / Actualités

أهم ما جاء في خطاب بن صالح الجديد

الحراك الشعبي يتمسك بزمام الانتخابات

يجب إنتظار معرفة أسماء الشخصيات التي ستنظم الحوار الذي دعا إليه بن صالح والذي سيفضي إلى الانتخابات الرئاسية، لكن واضح من خلال اللهجة التي إعتمدها رئيس الدولة الذي يفترض أن تنتهي عهدته الدستورية يوم 09 جويلية الجاري، لأن السلطة رضخت للحراك الشعبي.

لم يحدد بن صالح في خطابه بمناسبة عيد الاستقلال أي موعد للانتخابات الرئاسية ولم يستدع الهيئة الناخبة وترك ذلك للطبقة السياسية والمجتمع المدني والحراك الشعبي. لكن بن صالح عبر عن رفض السلطة أن يدور الحوار حول أي موضوع أخر غير موضوع الانتخابات الرئاسية.

ومعنى هذا أن السلطة وعلى رأسها قيادة الجيش إختارت الحل الوسط المتمثل في التمسك بإنتخاب رئيس الجمهورية أولا قبل أي حديث عن تغيير "نظام الحكامة" كما سماها بن صالح في خطابه. وفي المقابل تركت مهمة توفير شروط تنظيم إنتخابات رئاسية نزيهة للأحزاب والفاعلين السياسيين والاجتماعيين... وبتعبير آخر الحراك الشعبي هو الذي سينظم الانتخابات الرئاسية. وهي شكل آخر للمرحلة الانتقالية وإعتراف من السلطة بإستحالة تنظيم الانتخابات بالأدوات والأشخاص الذين يمثلون النظام السابق.

ولم يحدد خطاب بن صالح أي آجال لموعد الرئاسيات والحوار الوطني وترك المجال مفتوحا لكل الاقتراحات والآراء. وهو ما يعني كذلك أن موعد الانتخابات لم يعد هاجسا للسلطة وقد يتأخر هذا الموعد إلى ما بعد نهاية السنة الجارية إذا لم يحسم الحوار الوطني المسألة في أقرب الآجال.

وبقي أن ننتظر إجراءات "التهدئة والسكينة" التي تحدث عنها بن صالح، هل تعني الافراج عن كل المساجين السياسيين ومساجين الرأي كما يطالب به الحراك الشعبي وجزء من الأحزاب السياسية المنضوية أساسا في مبادرة البديل الديمقراطي. كما يتعين على الحراك وأحزاب المعارضة أن تحسن التفاوض حول مسألة رحيل أحزاب التحالف الرئاسي السابق وعدم عودتها من النافذة للالتفاف على الموعد الرئاسي القادم.

م. إيوانوغن

 


Publier votre réaction

Nos articles sont ouverts aux commentaires. Chaque abonné peut y participer dans tous nos contenus et dans l'espace réservé. Nous précisons à nos lecteurs que nous modérons les commentaires pour éviter certains abus et dérives et que nous pouvons être amenés à bloquer les comptes qui contreviendraient de façon récurrente à notre charte d'utilisation.

RÉAGIR AVEC MON COMPTE

Identifiant
Mot de passe
Mot de passe oublié ? VALIDER