Scroll To Top
FLASH
  • Pour toute information (ou demande) concernant la version papier de "Liberté" écrire à : info@liberte-algerie.com

LIBERTE عربي / Actualités

هيئة إنفانتينو فرضت الوصاية عبر سامورا

الفيفا تخلع أحمد أحمد جزئيا


قال الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) والاتحاد الأفريقي (الكاف) في بيان مشترك، اليوم الخميس 20 جوان 2019، إن فاطمة سامورا الأمين العام للفيفا ستشرف على شؤون اللعبة في القارة لمدة ستة أشهر اعتبارا من أوت القادم من أجل المساعدة في عملية إصلاح المنظمة، في خطوة اعتبرها مراقبون وصاية من الفيفا على الكاف، وخطوة تمهد لخلع الملغاشي أحمد أحمد رئيس الكاف.

قبل 24 ساعة عن افتتاح كأس أمم إفريقيا بمصر مساء الجمعة، ذكرت مصادر أن اللجنة التنفيذية للاتحاد الافريقي للعبة (الكاف) اتخذت قرارا مفاجئا يوم الأربعاء بالتخلي عن إدارة المؤسسة القارية لتظهر فاطمة سامورا الأمين العام للاتحاد الدولي للعبة (الفيفا) على الساحة ”كمندوبة الفيفا لشؤون افريقيا.

وتمّ تلاوة البيان المشترك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أحمد أحمد (59 عاماً) رئيس الاتحاد الافريقي، الذي يتعرض لحالة من الحصار، لكن أحمد رفض الرد على أسئلة بخصوص هذا الموضوع.

وأضاف بيان الفيفا والكاف "اقترح أحمد أحمد رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم على اللجنة التنفيذية للكاف طلب مساعدة الفيفا في تقييم الوضع الحالي في كرة القدم الأفريقية والمساعدة على الإسراع في تطبيق عملية الإصلاح الجارية حاليا التي تهدف لأن يعمل الكاف بشفافية وكفاءة".

وستتولى سامورا مهمة لمدة ستة أشهر اعتبارا من الفاتح أوت 2019 وحتى 31 جانفي 2020، وهي فترة قابلة للتجديد لستة أشهر.

وتابع البيان "اللجنة التنفيذية وافقت بالإجماع على مقترح الرئيس، وفي ضوء ذلك، اتفق الفيفا والكاف على تعيين فاطمة سامورا الأمين العام للفيفا كمندوبة عن الاتحاد الدولي على مدار الفترة المذكورة، وهي قابلة للتجديد بموافقة الطرفين.

وقال البيان: "ستساعد سامورا مجموعة من الخبراء الذين سيعملون بروح الشراكة مع الرئيس أحمد وفريقه في العديد من المسائل".

وتابع البيان: "إنّ هذه المسائل تتضمن ”الإشراف على إدارة عمليات الكاف، بما في ذلك الحوكمة والإجراءات التنفيذية، وضمان تنظيم محترف لجميع بطولات الاتحاد الأفريقي ودعم نمو وتطور اللعبة في كل الدول الأعضاء في الكاف“.

وستحتفظ سامورا خلال تلك الفترة بمنصبها كأمين عام للفيفا، وقال البيان إن مجلس الفيفا أقر هذه الخطوة "الاستثنائية والمؤقتة".

وستجري الفيفا أيضا مراجعة مالية جنائية للتمويل الذي منحه للكاف، وتردد أن فكرة إرسال سامورا لأفريقيا صاغها جياني إنفانتينو رئيس الفيفا والنيجيري أماجو بينيك النائب الأول لرئيس الاتحاد الأفريقي في أعقاب احتجاز الشرطة الفرنسية لأحمد لفترة قصيرة الأسبوع الماضي لاستجوابه بشأن مزاعم فساد.

وأبلغت مصادر داخل الكاف أنّ أحمد، الذي يسعى للتمسك ببعض مظاهر السلطة أو حتى أن يترك منصبه بدون أن يتم إيقافه، جرى إجباره على القبول بالصفقة، على أن يقترحها هو على زملائه في الاتحاد القاري.

ومع سعي الفيفا لتحسين صورة كرة القدم، شكلت أزمة أحمد، مصدر إحراج كبير لإنفانتينو الذي يسعى لوجه جديد ونظيف للفيفا يخلو من الفساد.

ويتولى أحمد، الذي يخضع لتحقيق من قبل لجنة القيم بالفيفا بسبب مزاعم الفساد والتحرش الجنسي، منصب نائب رئيس الفيفا بحكم منصبه كرئيس للاتحاد الإفريقي.

ولم تتعرض كرة القدم الأفريقية لهزة فقط بسبب الإطاحة بعمرو فهمي الأمين العام للكاف بسبب كشفه عن مخالفات، بل أيضا لانسحاب الوداد المغربي من إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا أمام الترجي التونسي ومزاعم عن مهاجمة أحد نواب رئيس الاتحاد الأفريقي لحكم.

وكان القضاء الفرنسي، أعلن يوم الجمعة السابع جوان الجاري، رفع ما أسماها "الحراسة النظرية" عن الملغاشي أحمد أحمد الذي تم الإفراج عنه دون متابعته قضائياً بأي تهمة، وقال المدعي العام الفرنسي: "أحمد أحمد قُبض عليه في سياق تحقيق قضائي افتتح في مرسيليا في 28 ماي، بما في ذلك النصب والإحتيال والفساد وانتهاك الثقة والتزوير والاستعمال الخاطئ للنفوذ".

وكشفت وكالة الأنباء الفرنسية عن خضوع  أحمد أحمد للاستجواب من قبل مكتب مكافحة الفساد التابع للشرطة القضائية الفرنسية، على خلفية شبهات فساد.، وركّز التحقيق على قضية فسخ من جانب واحد لعقد مع شركة تجهيزات رياضية وتحديدا الاتفاق المبرم في ديسمبر 2017 مع شركة "بوما" لتوفير تجهيزات وملابس رياضية تخصص لنحو 580 متطوعا في إطار بطولة كأس الأمم الإفريقية للمحليين ("شان") 2018 التي استضافها المغرب في مطلع العام المذكور.

وقامت الكاف بفسخ هذا العقد، وإبرام آخر بقيمة مالية أكبر مع "تاكتيكال ستيل" الفرنسية لقاء عمولة 850 ألف دولار.

تحقيق مستمرّ

بحسب مصادر متطابقة، لا يزال أحمد أحمد موضع تحقيق من لجنة الأخلاقيات في الفيفا بناء على شكوى رفعها في مارس الماضي الأمين العام السابق للاتحاد الإفريقي، المصري عمرو فهمي الذي أعلنت الكاف إقالته من منصبه في أفريل المنصرم وتعيين المغربي معاذ حجي بدلا منه.

واستناداً إلى بيان خاطف لهيئة السويسري الإيطالي "جياني أنفانتينو"، ذكرت الفيفا أنّها "استدعت رئيس الكاف للاستجواب"، وأوضحت الفيفا: "الخطوة أتت بعدما استلمت لجنة القيم للفيفا تقارير من الأمين العام السابق للكاف عمر فهمي، احتوت ملفات فساد وتحرش جنسي ضد أحمد".

وتشير الملفات المسرّبة إلى "قيام أحمد أحمد بتلاعبات وتضخيم فواتير إثر شراء ملابس رياضية من شركة فرنسية خاصة وبفواتير مضخمة، بدلًا من الحصول عليها مباشرة من شركة بوما الألمانية وبقيمة معقولة".

وزعم فهمي أنّ كشفه التجاوزات، كلّفه الإحالة على التقاعد، بعدما عيّنه العجوز الكاميروني المثير للجدل عيسى حياتو المكنّى (ماماتو) الذي أرغم على مغادرة الكاف في 16 مارس 2017.

مستندات فهمي

في أول تعليق له، صرّح عمرو فهمي السكرتير العام السابق للكاف: "أحوز وثائق تدين أحمد أحمد"، وتابع: "الأمر الآن قيد التحقيق بمعرفة السلطات الفرنسية وغير مسموح لي التعليق".

وأردف: "بعد فسخ العقد مع بوما، طلبت إدارة الأخيرة مبلغ 100 ألف دولار كشرط جزائي، الا أن الكاف تجاهل سداد المبلغ حتى الآن".

وأضاف المصري فهمي في ذات التصريح، الذي تولى الأمانة العام في نوفمبر 2017: "عندما توليت المسؤولية في الكاف كانت لدي طموحات واهداف عديدة أسعى لتحقيقها، لكني فوجئت بواقع مرير وفساد مالي وإداري يستحيل معه تنفيذ أي أفكار لتطوير الكرة في إفريقيا".

وأكد فهمي نجل الأمين العام السابق للاتحاد مصطفى فهمي: "لا أحد من أعضاء المكتب التنفيذي للكاف، يستطيع مقاضاتي أو توجيه أي اتهام لي، لأني أملك كافة المستندات التي تدينهم والتي أرفقتها بشكواي لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم".

كامـل الشيرازي


ARTICLES CONNEXES

  • مصر
    حراك جديد ضد السيسي

    شهدت مدن مصرية عديدة، في وقت متأخر من ليلة الجمعة 20 سبتمبر 2019، سلسلة مظاهرات غاضبة فيما اصطلح عليها متابعون "حراك جديد" يطالب فيه عرابوه برحيل الرئيس المصري محمد عبد الفتاح السيسي.

  • الدور التصفوي الأخير لأمم إفريقيا 2019
    فيديو إقصاء مر لآمال الخضر

    أهدر منتخب الجزائر لكرة القدم (أقل من 23 سنة)، ليلة الثلاثاء 10 سبتمبر 2019، فرصة بلوغ نهائيات كأس أمم إفريقيا التي ستحتضنها مصر (08 – 22 نوفمبر القادم)، بعد خسارته أمام ضيفه الغاني (0 – 1)، ما كلفه إقصاءا مرا من الرواق المؤدي إلى أولمبياد طوكيو 2020

  • الدور التصفوي الأخير لأمم إفريقيا 2019
    تعادل ثمين لآمال الخضر في غانا

    حقق منتخب الجزائر لكرة القدم (أقل من 23 سنة)، مساء الجمعة 06 سبتمبر 2019، تعادلا ثمينا في آكرا أمام مضيفه الغاني (1 – 1)، على نحو يخدم آمال الخضر قبل لقاء الإياب مساء هذا الاثنين بملعب 8 ماي 45 في سطيف.


Publier votre réaction

Nos articles sont ouverts aux commentaires. Chaque abonné peut y participer dans tous nos contenus et dans l'espace réservé. Nous précisons à nos lecteurs que nous modérons les commentaires pour éviter certains abus et dérives et que nous pouvons être amenés à bloquer les comptes qui contreviendraient de façon récurrente à notre charte d'utilisation.

RÉAGIR AVEC MON COMPTE

Identifiant
Mot de passe
Mot de passe oublié ? VALIDER