Scroll To Top
FLASH
  • Pour toute information (ou demande) concernant la version papier de "Liberté" écrire à : info@liberte-algerie.com

LIBERTE عربي / Actualités

احتجاجا على "تعسف" قضاء غرداية

المحامي صالح دبوز يبدأ إضرابا عن الطعام


بدأ المحامي والمناضل الحقوقي صالح دبوز، اليوم الاثنين 08 جويلية 2019، إضرابا غير محدود، عن الطعام، احتجاجا على استمرار فرض الرقابة القضائية على شخصه وإلزامه بالتنقل إلى مدينة غرداية 3 مرات أسبوعيا وللشهر الثالث تواليا.

استناداً إلى إعلان المدوّن مرزوق تواتي على صفحة دبوز في شبكة التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، فإنّ محامي الراحل كمال الدين فخار، شرع في الإضراب عن الطعام، بناءً على عدة أسباب، أهمها "التعسف المسلط ضده من مجلس قضاء غرداية".

ولفت تواتي إلى أنّ دبوز "لا يزال مجبراً على التنقل إلى غرداية ثلاث مرات في الأسبوع بسبب الرقابة القضائية المفروضة عليه في نفس القضية التي سجن بسببها الناشط السياسي الميزابي الراحل كمال الدين فخار"، وانتهت بموته في ظروف لا تزال غامضة.

وشدّد تواتي على أنّ إرغام دبوز على التنقل 3 مرات كل أسبوع، "يعيق عمله كمحامٍ، ونشاطه كونه يقيم في الجزائر العاصمة".

يُشار إلى أنّ صالح دبوز الرئيس السابق للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، اعتقل في السابع أفريل الماضي بالعاصمة، ونُقل في اليوم نفسه إلى غرداية.

وأبلغ قضاة المحكمة الابتدائية، صالح دبوز، بقضيتين عالقتين ضده تتعلقان بمنشوراته على شبكة التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، حول قضايا عدد من المتهمين في الأحداث التي شهدتها غرداية اعتبارا من مارس 2015.

وأطلق القضاة سراح دبوز مؤقتا بعد زوال الثامن أفريل المنقضي، لكنهم وضعوه تحت الرقابة القضائية، وتمّ إرغامه على تسجيل حضوره مرتين أسبوعيا في المحكمة، قبل أن يتم رفع عدد مرات الحضور إلى 3 أسبوعياً.

وسبق لدبوز أن تأسس كمحامٍ عن "كمال فخار" الذي أمضى ما لا يقلّ عن سنتين خلف القضبان اعتبارا من جويلية 2015، وغداة كثير من الضجيج وإضراب عن الطعام استمرّ 104 أيام، أطلق سراح فخار في 16 جويلية 2017 بعد مواجهته 20 تهمة، قبل أن يعاد اعتقاله بعد 20 شهراً لاحقاً، وانتهى احتجازه بمأساة.

وأعلن دبوز مؤخرا عن تحريك عائلة الراحل فخار، دعوى قضائية ضد والي غرداية و4 مسؤولين تتهمهم بـ"الضلوع في موت فخار" المناضل الحقوقي صباح 28 ماي الماضي إثر إضراب عن الطعام استمر 60 يوماً.

وتضمّن نص دعوى عائلة فخار، التهم التالية: "عدم مساعدة شخص في حالة خطر"، "التحكم في حرية شخص ومنعه من حقوقه المدنية"، و"القذف مع نشر أخبار كاذبة للمساس بكرامة شخص".

وعانى فخار الموقوف منذ 31 مارس الماضي بتهمتي "المساس بأمن الدولة" و"التحريض على الكراهية"، من وضع صحي متدهور جرّاء "التكفل السيء بحالته في المستشفى".

وركّز دبوز على أنّ فخار الذي جرى الزجّ به في زنزانة ضيقة لفترة طويلة، تواجد في محيط يفتقر إلى النظافة، وهناك "أصيب بميكروب خطير أسهم في تردّي صحته التي تدهورت بفعل "التكفل السيء بحالته في المستشفى"، وكشف دبوز عن معاناة فخار من مرض لم يتم تحديد طبيعته، إلاّ أنّ مسؤولي المستشفى رفضوا "تغيير علاجه".

وأبدى المحامي صدمته مما شاهده في آخر زيارة له للمرحوم فخار: "كانت هناك الحشرات والأوساخ، ولم تكن هناك أي رعاية صحية، بل مرافقة إلى الموت، وأذكر أنّ فخار كان يرتجف وصرخ أمامي مطالبا بالطبيب، لكنّ الأخير قال لفخار: "لا تتحدث معي".

من جانبه، قال المحامي سعيد زاحي: "أؤكد أنّ وكيل الجمهورية لدى مجلس قضاء غرداية، لديه مشكل شخصي مع فخار ودبوز موكلّي".

وقرّر مجلس قضاء غرداية في 11 جوان الأخير، تأجيل محاكمات الناشط عوف حاج إبراهيم والمناضل الحقوقي صالح دبوز إلى 24 سبتمبر و1 أكتوبر القادمين، في وقت أرجأت المحكمة العليا الحسم في نقل متابعات عوف ودبوز إلى خارج غرداية.

كامـل الشيرازي

ARTICLES CONNEXES


Publier votre réaction

Nos articles sont ouverts aux commentaires. Chaque abonné peut y participer dans tous nos contenus et dans l'espace réservé. Nous précisons à nos lecteurs que nous modérons les commentaires pour éviter certains abus et dérives et que nous pouvons être amenés à bloquer les comptes qui contreviendraient de façon récurrente à notre charte d'utilisation.

RÉAGIR AVEC MON COMPTE

Identifiant
Mot de passe
Mot de passe oublié ? VALIDER