Scroll To Top
FLASH
  • Pour toute information (ou demande) concernant la version papier de "Liberté" écrire à : info@liberte-algerie.com

LIBERTE عربي / Actualités

بعد إنفاق 13 مليار دولار دون تجسيده بالكامل

المحكمة العليا تأمر بإعادة فتح ملف الطريق السيار


أعلنت المحكمة العليا، اليوم الأربعاء 19 جوان 2019، عن إعادة فتح ملف الطريق السيار، أربع سنوات بعد محاكمات مثيرة دانت 14 شخصا ومجموعة شركات من 3 قارات.

في برقية نشرتها وكالة الأنباء الجزائرية، جرت الإشارة بشكل مقتضب إلى إعادة ملف الطريق السريع شرق غرب الذي أثار الكثير من الجدل منذ بدء إنجازه سنة 2006.

وبعدما أعلن وزير الأشغال العمومية السابق عمار غول عن تجسيد المشروع في وقت أول بـ4 مليارات دولار، قفز المبلغ إلى 7 ثمّ 9، قبل أن يصل إلى 13 مليار دولار، وسط عدة تأخيرات وتحقيقات حول الفساد.

ويمتد الطريق السريع على مسافة 1216 كيلومتراً، بين الطارف شرقاً وتلمسان غرباً، كما سيربط 32 ولاية، وعدد من الموانئ والمطارات.

وبعد محاكمات استمرت نحو عشرة أيام، أعلن القاضي طيب هلالي رئيس محكمة جنايات العاصمة في السابع ماي 2015، عن حبس 14 شخصاً من بينهم مسؤولون سابقون ورجال أعمال مثل محجوب شاني مستشار شركة صينية ومحمد خلادي المدير السابق لبرامج الطرق السريعة، فضلاً عن تغريم سبع شركات أجنبية من أوروبا وآسيا وكندا.

وتراوحت الأحكام بين البراءة و10 سنوات حبساً، باستثناء المتهم الطيب قويدر الذي صدر في حقه حكما غيابياً بالحبس 20 سنة.

وحكم هلالي أيضاً على إثنين من المسؤولين السابقين بوزارة الأشغال العمومية بالحبس سبع سنوات إثر إدانتهم لـ"تلقي رشاوى" بينما حكم على ضابط سابق بالمخابرات بالحبس ثلاث سنوات لدوره في القضية.

وبرأت المحكمة الأمين العام السابق للأشغال العمومية محمد بوشامة من نفس الاتهامات، والمستثمر الخير علاب وبلقاسم فراشي إطار سابق بوزارة النقل من البراءة.

أما الشقيقات الثلاثة غريب، فصدر في حقهن حكم بالحبس لسنة مع وقف التنفيذ وغرامة مالية بخمسمائة ألف دينار، فيما صدر كذلك حكم بالحبس لسنة مع وقف التنفيذ في حق الأخوين بوزناشة. 

ومثل في هذه القضية 23 متهما طبيعياً واعتبارياً (15 شخصا وسبع شركات أجنبية) في محاكمة دامت ثمانية أيام، علما أنّ دفاع المتهمين سعى سنة 2014 لإحالة القضية على محكمة الجنح.

وحكم هلالي بتغريم سبع شركات أجنبية خمسة ملايين دينار (55 ألف دولار) لكل منها، وهي شركات صينية ويابانية وكندية وسويسرية وإسبانية.

وشملت الغرامات: المؤسسة الصينية (سيتيك سي.أر.سي.سي)، اليابانية كوجال، الإيطالية بيزاروتي، السويسرية كارافانتا، المجمع الإسباني إزولوكس كورسان، المجمع الكندي أس. امي. اي والشركة البرتغالية كوبا.

 كامـل الشيرازي


ARTICLES CONNEXES

  • تحقيق ـ قضية الأرض المملوكة لورثة حاج الله في البليدة
    مصادرة وهمية أم إهمال إداري

    يقول مسؤولو مركز الدراسات والإنجازات العمرانية بالبليدة: "لدينا وثيقة تتضمن جميع الأراضي المسترجعة في إطار إنشاء المنطقة الصناعية، لكن لا نملك عقدا محددا يخص القطعة الأرضية المملوكة لورثة حاج الله".

  • حزب العمال يؤكد
    حقيقة رئاسيات 12 ديسمبر

    عاد حزب العمال، اليوم الاثنين 18 نوفمبر 2019، ليؤكد رفضه رئاسيات 12 ديسمبر ويكشف "حقيقتها"، على حد تعبيره.

  • الافتتاحية
    حملة انتخابية بأبواب مغلقة

    يواجه المترشحون للانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في 12 ديسمبر وضعا غير مسبوق، بمناسبة استحقاق غير عاد لكونه مرفوض شعبيا.


Publier votre réaction

Nos articles sont ouverts aux commentaires. Chaque abonné peut y participer dans tous nos contenus et dans l'espace réservé. Nous précisons à nos lecteurs que nous modérons les commentaires pour éviter certains abus et dérives et que nous pouvons être amenés à bloquer les comptes qui contreviendraient de façon récurrente à notre charte d'utilisation.

RÉAGIR AVEC MON COMPTE

Identifiant
Mot de passe
Mot de passe oublié ? VALIDER