Scroll To Top
FLASH
  • Pour toute information (ou demande) concernant la version papier de "Liberté" écrire à : info@liberte-algerie.com

LIBERTE عربي / Actualités

حداد استفاد من 50 ألف هكتار في عهد سلفه

المحكمة العليا تخلي سبيل والي البيض

  أخلى قاضي التحقيق لدى المحكمة العليا، اليوم الاثنين 17 جوان 2019، سبيل والي البيض محمد جمال خنفار بعد سماع أقواله في قضية رجل الأعمال الموقوف علي حداد.

أتى إخلاء سبيل خنفار بعد وقت وجيز عن مثوله أمام المستشار المحقق على مستوى المحكمة العليا.

وأوضح خنفار أنّ مصالحه استرجعت 50 ألف هكتار من الأراضي التي استفاد منها مجمع حداد بصحراء بلدية بريزينة جنوب الولاية.

وأضاف الوالي أنّ "مجمع حداد استفاد خلال سنة 2016 من هذه المساحة من أجل استصلاحها والاستثمار في القطاع الفلاحي وذلك في إطار التعليمة الوزارية المشتركة رقم 108 التي تشجع على استصلاح الأراضي في مناطق الهضاب العليا والصحراء وذلك في إطار رفع القدرة الإنتاجية بهذه المناطق".

وأبرز والي البيض أنه "بعد صدور التعليمة الوزارية المشتركة 1839 التي ألغت التعليمة الوزارية المشتركة 108 والتي جاءت أكثر وضوحا من حيث الحقوق والواجبات المتعلقة بالاستثمار الفلاحي لاسيما ما تعلق بإجراءات الفسخ، تم خلال مارس الماضي، ولتصفية العقار الفلاحي بالولاية تنصيب اللجنة الولائية للاستثمار الفلاحي التي ضمت مختلف المتدخلين في هذا الملف على غرار الديوان الوطني للأراضي الفلاحية و مديرية المصالح الفلاحية وغيرهم لمعاينة الأراضي الفلاحية الموزعة عبر تراب الولاية والتي لم يباشر أصحابها عملية الاستصلاح وتوجيه الإعذارات لهم بما فيهم مجمع حداد".

ووفقاً لخنفار، "استجاب مجمع حداد لهذه الإعذارات، وقام بتعيين مكتب للدراسات الفلاحية من أجل تأكيد جدوى استصلاح هذه الأراضي"، وأوضحت الدراسة المنجزة -يضيف الوالي- "إنّ 12 ألف هكتار فقط من هذه المساحة قابلة للاستصلاح، مما دفع بالمجمع إلى طلب التنازل عن كامل المساحة وهو ما مكّن من استرجاع هذه الأراضي".

وذكر خنفار "مجمع حداد لم يستفد من أي قرض بنكي على صلة بهذه المساحة التي استفاد منها بالولاية، بدليل أن عقد الامتياز الفلاحي الذي استفاد منه المجمع والذي حُدّدت آجاله حينها بـ33 سنة، لم يطرأ عليه أي رهن لدى المحافظة العقارية لولاية البيض، مشيراً إلى أنّ هذه المساحة المسترجعة ستوجّه إلى مستثمرين آخرين".

وكان قاضي التحقيق لدى المحكمة العليا فرض الرقابة القضائية على والي العاصمة السابق عبد القادر زوخ، ومنعه من السفر كما سحب منه جوازي سفره العادي والدبلوماسي.

وكانت الأربعة أيام الأخيرة، شهدت إلحاق الوزير السابق للتجارة عمارة بن يونس، بالوزيرين الأولين السابقين أحمد أويحيى وعبد المالك سلال، الحبس المؤقت بسجن الحراش، على ذمة التحقيق في الجنح الأربع التالية: منح امتيازات غير مبررة للغير في مجال الصفقات العمومية والعقود، تبديد أموال عمومية، إساءة استغلال الوظيفة، وتعارض المصالح.

في المقابل، جرى فرض الرقابة القضائية على زوخ، وقبله الوزير السابق للنقل عمار تو الذي طاله نفس الاجراء الذي شمل زميليه عبد الغني زعلان وكريم جودي، وإذا كان زعلان توبع بنفس الأربع جنح المذكورة، فإنّ تو متابع بجنحتي "منح امتيازات غير مبررة للغير في مجال الصفقات العمومية والعقود، وإساءة استغلال الوظيفة.

من جانبه، يتابع كريم جودي بجنحتي: إساءة استغلال الوظيفة وتبديد أموال عمومية، وأفيد أنّ المستشار المحقق أصدر أمراً بتجريد زوخ وعبد الغني زعلان وعمار تو وكريم جودي من جوازات سفرهم العادية والدبلوماسية، مع إلزامهم بالإمضاء مرة في الشهر أمامه.

ويتابع 58 مسؤولاً آخرً، في قضية رجل الأعمال علي حداد الموقوف منذ 31 مارس الماضي، وتتضمن قائمة المعنيين بـ"قضية حداد"، أسماء رجال أعمال ومديري عدة مؤسسات اقتصادية بينها شركة مترو الجزائر وميناء بجاية وشركات أخرى، غالبيتهم يتواجدون كشهود، بينما ورد اسم عبد الكريم منصوري المدير العام للوكالة الوطنية لترقية الاستثمار، الذي يواجه تهمة "الإهمال المؤدي إلى ضياع أموال عمومية".

وتشمل القائمة أسماء: أحمد أويحيى، عبد المالك سلال، عبد الغني زعلان، عمار تو، بوجمعة طلعي، كريم جودي، عمارة بن يونس، عبد القادر بوعزقي، عمار غول، عبد السلام بوشوارب، عبد القادر زوخ ومحمد جمال خنفار، علماً أنّه يتعين نزع الحصانة البرلمانية عن غول وطلعي قبل متابعتهم على مستوى المحكمة العليا.

كامـل الشيرازي

ARTICLES CONNEXES

  • الجزائر تفتك النجمة الثانية بعد 1990
    المحاربون ملوك إفريقيا 2019

    توج منتخب الجزائر لكرة القدم، ليلة الجمعة 19 جويلية 2019، ببطولة كأس أمم إفريقيا لكرة القدم، وأتى ذلك بعد هزم محاربي الصحراء لأسود السنغال بهدف نظيف منح الخضر النجمة الثانية بعد تاج 1990.

  • بلماضي يكشف عن قائمة الـ11 محاربا
    فيديو أعراس جزائرية مبكرة في القاهرة

    أقام آلاف الجزائريين، منذ عصر اليوم الجمعة 19 جويلية 2019، أعراسا مبكرة في ملعب القاهرة ساعات قبل النهائي الكبير بين منتخبي الجزائر والسنغال.

  • المتظاهرون يرفضون "مناورات" النظام
    مباشر .. الجمعة الـ22: الشعب متمسك بـ4 مطالب

    جدّد المتظاهرون السلميون، اليوم الجمعة 19 جويلية 2019، مرافعتهم لتجسيد 4 مطالب تتصل رأساً بـ"التغيير التام" و"الرحيل الكامل لـ"السيستام"، كما طالبوا بـ"مدنية الدولة"، و"الإفراج الفوري وغير المشروط عن سجناء الرأي والمساجين السياسيين".


Publier votre réaction

Nos articles sont ouverts aux commentaires. Chaque abonné peut y participer dans tous nos contenus et dans l'espace réservé. Nous précisons à nos lecteurs que nous modérons les commentaires pour éviter certains abus et dérives et que nous pouvons être amenés à bloquer les comptes qui contreviendraient de façon récurrente à notre charte d'utilisation.

RÉAGIR AVEC MON COMPTE

Identifiant
Mot de passe
Mot de passe oublié ? VALIDER