Scroll To Top
FLASH
  • Pour toute information (ou demande) concernant la version papier de "Liberté" écrire à : info@liberte-algerie.com

LIBERTE عربي / Actualités

الأفلانيون يطالبون رئيس المجلس بالاستقالة

بالفيديو .. النواب يقاطعون بوشارب والوزراء


واصل نواب المجلس الشعبي الوطني، اليوم الخميس 09 ماي 2019، مقاطعتهم لأنشطة الغرفة السفلى، 24 ساعة بعد مقاطعتهم كلمة معاذ بوشارب رئيس قبة زيغود يوسف برسم افتتاح اليوم البرلماني حول ذكرى مجازر 8 ماي.

شهدت جلسة الأسئلة الشفوية التي كانت مهددة بالإلغاء، غياباً شبه كلي للنواب، حيث اتفقت كتل الموالاة والمعارضة على المقاطعة التامة، ما حوّل الجلسة لمونودرام ضيّق تداول فيه الوزراء بشكل شكلي.

واقتصر الحضور في الجلسة على النواب أصحاب الأسئلة الموجهة لوزراء ستة قطاعات، ساعات بعد توقيع ثلاثة نواب لرئيس المجلس وثلاثة رؤساء لجان دائمة، ينتمون جميعهم لحزب جبهة التحرير الوطني، لعريضة طالبوا فيها بوشارب بالاستقالة من منصبه.

ووقع البيان نواب الرئيس مراد حليس وعبد الرزاق ترباش ومحمد موساوي ورؤساء لجان المالية والصحة والشؤون الاجتماعية والفلاحة والصيد البحري، حيث أكد الموقعون أنّ "هذا المسعى يندرج ضمن مطالب الحراك الشعبي التي تتناغم و توجهات حزبنا من قيادة و مناضلين و خدمة لاستقرار المجلس وضمان سير أشغاله في مثل هذه الظروف التي تمر بها البلاد".

وبعد أن طالب الموقعون من معاذ بوشارب "الاستجابة الفورية" لمطالب الشعب المرفوعة، أكّدوا أنّ الموقف الذي سيتخذه بوشارب "سيعطي صورة حضارية لمؤسستنا الدستورية ويجنّب اللجوء إلى تصرفات أخرى قد تؤلب الشعب الجزائري علينا".

وتابع البيان "وفي حالة عدم الاستجابة نبلغكم كممثلين لهياكل المجلس عن كتلة حزب جبهة التحرير الوطني، فإننا سوف نقاطع كل النشاطات والأشغال التي تشرفون عليها من الآن فصاعدا".

وجدّد النواب رفضهم استمرار بوشارب، وطالبوا بتسريع ترحيله من رئاسة البرلمان استجابة لمطالب الثورة الشعبية المستمرة منذ 22 فيفري الأخير.

وأتت المقاطعة المتجددة لترسل خطاباً واضحاً لبوشارب بحتمية التنحي، بعدما عرف اليوم البرلماني حول مجازر 8 ماي، مقاطعة شبه تامة.

وكان النائب لخضر بن خلاف صرّح لـ"ليبرتي عربي" أنّ مطلب رحيل بوشارب صار حتمية، ودعا جميع النواب لمقاطعة النشاطات التي يشرف عليها "مول الكادنة"، في إشارة إلى الكيفية التي انقلب بها بوشارب على بوحجة قبل أشهر.

يذكر أنّ بوشارب "انتخب" في 24 أكتوبر الماضي رئيسا للمجلس الشعبي الوطني خلفا للسعيد بوحجة.

كامـل الشيرازي

 


ARTICLES CONNEXES


Publier votre réaction

Nos articles sont ouverts aux commentaires. Chaque abonné peut y participer dans tous nos contenus et dans l'espace réservé. Nous précisons à nos lecteurs que nous modérons les commentaires pour éviter certains abus et dérives et que nous pouvons être amenés à bloquer les comptes qui contreviendraient de façon récurrente à notre charte d'utilisation.

RÉAGIR AVEC MON COMPTE

Identifiant
Mot de passe
Mot de passe oublié ? VALIDER