Scroll To Top
FLASH
  • Pour toute information (ou demande) concernant la version papier de "Liberté" écrire à : info@liberte-algerie.com

LIBERTE عربي / Actualités

قائد الخضر يؤكد صراعات الكواليس

بلماضي "مرشح للرحيل" عن منتخب الجزائر


كشف مصدر قريب من محيط منتخب الجزائر لكرة القدم، مساء السبت 27 جويلية 2019، عن "احتمال رحيل" الناخب الوطني جمال بلماضي عن العارضة الفنية لمحاربي الصحراء رغم نجاحه في كسب رهان التتويج بكأس أمم إفريقيا الأخيرة بمصر.

في تصريحات نشرها الموقع الالكتروني الفرنسي "ليكيب"، عزز متوسط نادي مانشستر سيتي الإنجليزي الأنباء الرائجة في الكواليس، بشأن نية بلماضي مغادرة الخضر في حالة عدم الاستجابة لمطالبه بـ"تطهير" محيط المنتخب.

وصرّح محرز: "تحدثنا بيننا نحن اللاعبين، إزاء كل ما يحدث حاليا (..)، وبلماضي وحده من يمكنه اتخاذ القرار الذي يناسبه وسنحترمه".

وأتى الكلام "المشفّر" لمحرز، بالتزامن، مع تسريب أخبار عن مطالبة بلماضي لرئيس الاتحاد الجزائري خير الدين زطشي بترحيل المناجير العام حكيم مدان ومساعده، وتشديده على عدم استعداده الاستمرار في حال تشبث زطشي بخدمات مدان.

ويراهن بلماضي على جلب مناجير، فضلاً عن تدعيم طاقم الخضر بمساعدين من اختياره، على خلفية تحفظات بلماضي إزاء ما شهده المنتخب قبل وأثناء زحفه القاري على أرض الفراعنة.

في اتجاه آخر، ذكر محرز: "تتويج الجزائر بكأس أفريقيا، جعلني أسترجع نفس الإحساس الذي راودني مع ليستر في 2016 حين توجنا ببطولة إنجلترا، ففي الحالتين امتلكنا الحوافز التي كانت تدفعنا للمضي قدما، حيث كان لدينا فريق رائع ومدرب "سوبر"، كل شيء كان مجتمعا كي ننجح".

وعاد محرز إلى شارة القيادة التي رفعها في دورة مصر، حيث شدد: "الدور ساعدني كثيرا، شارة القيادة جعلتني أشعر بالمسؤولية، ولكنها لم تكن سوى قطعة قماش فقط، كي تكون زعيما يجب أن يتعلق الأمر بأشياء أعظم من شارة القيادة".

وعن رده على أحد النواب اليمينيين الفرنسيين الذي هاجم منتخب الجزائر قبل لقاء نيجيريا، أوعز محرز: "قمت بالرد عليه، في لحظة كنت أفكر فيها بأنه يجب عليّ أن أرد، صحيح أن ردي أحدث ضجة كبيرة، لكن يجب أن نتوقف عند رياض محرز لاعب الكرة فقط دون غيره، وهذا هو موقعي المناسب، أنا لست رجل سياسة، ولست أمارسها إطلاقا، لكن توجّب عليّ إيصال الرسالة، كان يجب علي فعل ذلك، بعيداً عن ذهنية صب الزيت على النار، وإثارة مشاعر الغضب والكراهية".

كامـل الشيرازي

ARTICLES CONNEXES


Publier votre réaction

Nos articles sont ouverts aux commentaires. Chaque abonné peut y participer dans tous nos contenus et dans l'espace réservé. Nous précisons à nos lecteurs que nous modérons les commentaires pour éviter certains abus et dérives et que nous pouvons être amenés à bloquer les comptes qui contreviendraient de façon récurrente à notre charte d'utilisation.

RÉAGIR AVEC MON COMPTE

Identifiant
Mot de passe
Mot de passe oublié ? VALIDER