Scroll To Top
FLASH
  • Pour toute information (ou demande) concernant la version papier de "Liberté" écrire à : info@liberte-algerie.com

LIBERTE عربي / Actualités

حوار خاص لـ"ليبرتي" مع كريم يونس

بن صالح وعدنا ببحث ترحيل الحكومة

كشف كريم يونس رئيس لجنة الوساطة والحوار في حوار خاص لـ"ليبرتي"، عن إطلاق الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح وعدا ببحث ترحيل حكومة نور الدين بدوي، وأفاد الرئيس السابق للمجلس الشعبي الوطني أن لجنته رفعت مطالب الحراك إلى الرئاسة، في انتظار "تجسيد بن صالح تعهداته بإيجاد الحلول اللازمة"، كما نفى بن يونس صلته بدعم قائده السابق علي بن فليس تحسبا للانتخابات الرئاسية القادمة.

تابعوا نص الحوار

شكلتم لجنة وساطة رفقة شخصيات أخرى. هل يمكنكم أن تحدثونا عن هذه المبادرة؟

اللجنة هي مبادرة من المجتمع المدني انبثقت عن المنتدى المدني من أجل التغيير، وهي تتألف من شخصيات مستقلة حريصة على المساهمة، من خلال الوساطة والحوار، في تحقيق توافق حول مخرج للأزمة.

ألا تخشون أن ينظر إلى اللجنة، المنصّبة ذاتيا كما صرحتم، على أنها عرض خدمة للسلطة؟

أنا لا يزعجني أي تشكيك، طالما أن الأمر يتعلق الأمر بالمساهمة، دون بحث عن تحقيق أي مصلحة، في إخراج بلدنا من هذا المأزق السياسي، الذي قد يؤدي امتدادها إلى تعقيد الوضع الاقتصادي وتداعياته على المواطنين.

في الجمعة التي تلت لقاءكم بالرئيس عبد القادر بن صالح، عبّر الشارع عن رفضه القاطع لمبادرتكم. هل ما زلتم متمسكون بمبادرتكم؟

الحراك يرفض أي مبادرة يشتبه في أنها منبثقة من السلطة، لكن لدينا مستقلة تماما وملتزمة بقيادة عملية الوساطة والحوار، مع احترام المطالب المشروعة للحراك الشعبي.

إنّ التخلي عن المهمة ليس عملا مسؤولاً، مهما كان ذلك أسهل لنا لأن ذلك من شأنه أن يخفف علينا وطأة الانتقادات.

نحن ننتظر رد السلطة على الشروط المسبقة التي طالبنا بها قبل بدء عملنا بجدية وهدوء واستعادة ثقة مواطنينا الراغبين في استرجاع مؤسساتنا لاستقرارها.

هناك شخصيات مثل ناصر جابي وسعيد صالحي وإلياس مرابط وإسلام بن عطية، قالوا إنهم كانوا منخرطين في البداية، يتهمونكم صراحة بالخيانة، ما هو تعليقكم؟

لست أنا من شكلت اللجنة، مع أنني اقترحت بعض الأسماء، أذكّر أنّ المبادرة وتنسيق عملية التشاور قادها المنتدى المدني من أجل التغيير بقيادة عبد الرحمن عرعار الذي قدّم القائمة للموافقة عليها من قبل أطراف المجتمع المدني المعنية بهذه المهمة.

في منشور على حسابكم على موقع الفيسبوك، لوّحتم بأنّ بن صالح قبل تقريبا بكافة مقترحاتكم، باستثناء مطالبتكم برحيل حكومة بدوي واستبدالها بحكومة توافقية. هل لكم أن تفيدونا بالمزيد عن فحوى هذا اللقاء؟

استقبلنا رئيس الدولة عبد القادر بن صالح بطلب منه، وكان لنا معه نقاش صريح تمليه ضرورة الاستجابة لمطالب الحراك، وأبدى رئيس الدولة استعداده للاستجابة لهذه المطالب وإيجاد الحلول في أقصر وقت ممكن.

أما فيما يتعلق بالحكومة، التي طالبنا بتغييرها، وعدنا رئيس الدولة بالنظر فيه طبقا للمقتضيات الدستورية.

لكن حركة 22 فيفري مصرة على رحيل كل الباءات ومن بقي منهم، أي بن صالح وبدوي. كيف يمكنكم إقناعها خاصة وأنها لم تفوضكم بتمثيلها؟

رفعنا مطالب الحراك إلى رئيس الدولة ودافعنا عنها، وتعهّد أمامنا بإيجاد الحلول اللازمة، مع ضمان استقرار مؤسسات الدولة، لبدء عملية التغيير المنشودة، في جو من الهدوء وروح المسؤولية.

تقول اللجنة إنّ الحل يمر حتماً عبر تنظيم الانتخابات الرئاسية، وهو نفس الخيار الذي تدافع عنه السلطة، فيما يعارض الحراك بشكل مطلق تنظيم انتخابات رئاسية بإشراف ممثلي السلطة، كيف يمكنكم إقناع الرأي العام حول هذه النقطة؟ الانتخابات الرئاسية ضرورية، حتى تكون لبلدنا سلطة شرعية قادرة على التعامل مع المتطلبات الاقتصادية والدبلوماسية. السلطة القائمة تعهدت بأن يقتصر دورها في هذه الانتخابات على المساهمة المادية واللوجستية.

أما تحضير وتنظيم ومراقبة العملية، سيكون من مسؤولية اللجنة المتخصصة المنبثقة عن الندوة الوطنية التي تتكفل هيئة الحوار بتحضيرها.

بعض المراقبين يشكون في أنكم تعملون لحساب علي بن فليس، إذا ما ترشح للانتخابات

في عام 2004، تحملت مسؤوليتي لدعم ترشيح علي بن فليس ضد بوتفليقة، ولم أندم على ذلك، أما من يعتبرون هذا الخيار خطئاً سياسياً، فهم أحرار في ذلك، أنا اليوم ضمن فريق يقود الوساطة والحوار من أجل التحضير الهادئ للانتخابات الرئاسية القادمة، مهمتنا ليست تنظيم حملة لمرشح واحد أو آخر.

ليبرتي

ترجمة: م. عاشوري

ARTICLES CONNEXES

  • مجلس الأمة
    تفعيل رفع الحصانة عن طالبي وأوراغي

    أقرت لجنة الشؤون القانونية والإدارية وحقوق الإنسان والتنظيم المحلي وتهيئة الإقليم والتقسيم الإقليمي لمجلس الأمة، اليوم الخميس 17 أكتوبر 2019، تفعيل إجراءات رفع الحصانة البرلمانية عن عضوي المجلس علي طالبي وأحمد أوراغي.

  • متابع بتهم تبييض أموال والتمويل الخفي للأحزاب ودفع رشاوى
    الحبس المؤقت لبهاء الدين طليبة

    أمر قاضي التحقيق لدى محكمة سيدي أمحمد بالجزائر العاصمة، اليوم الخميس 17 أكتوبر 2019، بإيداع النائب الأفلاني السابق بهاء الدين طليبة، الحبس المؤقت بسجن الحراش بعد الاستماع إليه في قضايا فساد.

  • طالبوا بترحيل "بقايا" النظام والإفراج عن معتقلي الرأي
    فيديو احتجاج محاميي بجاية ضد "سياسة" الأمر الواقع

    احتج المحامون في وسط مدينة بجاية، اليوم الخميس 17 أكتوبر 2019، ضد ما سموها "سياسة الأمر الواقع"، وطالبوا بترحيل "بقايا" النظام والإفراج عن معتقلي الرأي.


Publier votre réaction

Nos articles sont ouverts aux commentaires. Chaque abonné peut y participer dans tous nos contenus et dans l'espace réservé. Nous précisons à nos lecteurs que nous modérons les commentaires pour éviter certains abus et dérives et que nous pouvons être amenés à bloquer les comptes qui contreviendraient de façon récurrente à notre charte d'utilisation.

RÉAGIR AVEC MON COMPTE

Identifiant
Mot de passe
Mot de passe oublié ? VALIDER