Scroll To Top
FLASH
  • L'intégralité du contenu (articles) de la version papier de "Liberté" est disponible sur le site le jour même de l'édition, à partir de 11h (GMT+1)
  • Pour toute information (ou demande) concernant la version papier de "Liberté" écrire à : info@liberte-algerie.com

LIBERTE عربي / Actualités

وزارة العمل أمام إمتحان جديد

تأسيس إتحاد نقابي جديد منافس للاتحاد العام

تلتقي 13 منظمة نقابية اليوم، السبت 10 نوفمبر 2018، بمقر نقابة التربية والتكوين "إينباف" لإطلاق كونفدرالية جديدة للنقابات المستقلة

تشارك في الجمعية العامة التأسيسية نقابات قطاعي الصحة والتربية والأئمة وغيرها من النقابات الممثلة للوظيف العمومي، إضافة إلى نقابات عمال القطاعات الفلاحية والبريد والاتصالات اللاسلكية والملاحة الجوية... ويريد أصحاب المبادرة أن يجعلوا من إتحادهم الجديد شريط لا تستطيع الحكومة تجاهله

هي المحاولة الثانية للنقابات المستقلة لتنظيم نفسها في بعد الكونفدرالية العامة المستقلة للعمال الجزائريين التي لم تلق إعتراف السطات العمومية إلى اليوم رغم إعتراف المنظمة الدولية للعمل بها. وبالنسبة لإلياس مرابط، رئيس نقابة ممارسي الصحة العمومية "يعود مشروع كنوفدرالية النقابات المستقلة لعدة سنوات مضت، لكنه لم يتحقق بسبب العراقيل التي وضعتها الحكومة في طريقنا وبسبب صراع الزعامة الذي أدى إلى تفتيت النقابات وإستنساخها

فالتحدي الكبير الذي تبحث عنه النقابات المستقلة، يقول صادق دزيري عن النقابة الوطنية لعمال التربية والتكوين هو "المشاركة في الحوار الاجتماعي في إطار إجتماعات الثلاثية أوالثنائية مع الحكومة وأرباب العمل لنضع على الطاولة المطالب الحقيقية للعمال" علما أن الحكومة لا تعترف حاليا سوى بالاتحاد العام للعمال الجزائريين كشريك إجتماعي مقابل عدة منظمات ممثلة لأرباب العمل

أما مزيان مريان، عن نقابة أساتذة التعليم الثانوي والتقني، فيقول "نتمنى أن نكون من خلال الكونفدرالية قوة نقابية مهمة قادرة على أن تكون ناطقة بإسم الموظفين والعمال، عكس دول مثل المغرب ومالي، أين لا نجد منظمة نقابية كبيرة تمثل فعلا طموحات العمال". ويخشى إلياس مرابط أن تواجه وزارة العمل مجددا كنوفدراليتهم برفض الاعتراف بها. في حين يقول منسق مجلس لأساتذة التعليم العالي، عبد المالك عزي "كل منظمة نقابية حضرت ملفها وسنودع طلب إعتماد الكونفدرالية مباشرة بعد الجمعية العامة التأسيسية. وننتظر أن تقابلنا وزارة العمل بالرفض، لكن لن يمنعنا ذلك من بدأ العمل". ويضيف عزي "الكونفدرالية لن تمحي وجود كل نقابة على حدى في قطاعها، بل نريد تشكيل قوة لبعض المبادرات مثل المسيرات والتجمعات

وحدد صادق دزيري الملفات التي تشكل أولوية الكونفدرالية في "مشروع قانون العمل والتقاعد المسبق دون قيد السن والقدرة الشرائية والحريات النقابية. "نظريا تجمعنا في حد ذاته يسمح لنا أن نصبح قوة لكن في هذا يتوقف على الاستجابة التي سنجدها في الميدان" يضيف ممثل عمال التربية والتكوين.

ليبرتي 


Publier votre réaction

Nos articles sont ouverts aux commentaires. Chaque abonné peut y participer dans tous nos contenus et dans l'espace réservé. Nous précisons à nos lecteurs que nous modérons les commentaires pour éviter certains abus et dérives et que nous pouvons être amenés à bloquer les comptes qui contreviendraient de façon récurrente à notre charte d'utilisation.

RÉAGIR AVEC MON COMPTE

Identifiant
Mot de passe
Mot de passe oublié ? VALIDER