Scroll To Top

LIBERTE عربي / Actualités

استدعاهما النائب العام لدى محكمة سيدي امحمد

تحقيقات الفساد تجر أويحيى ولوكال إلى القضاء

استدعى النائب العام لدى محكمة "سيدي أمحمد"، اليوم السبت 20 أفريل 2019، الوزير الأول السابق أحمد أويحيى، ووزير المالية الحالي محمد لوكال، الذي شغل منصب محافظ البنك المركزي سابقا، للتحقيق معهما في ملفات فساد.

وجاء في نشرة الثامنة مساءً الرئيسية على التلفزيون الرسمي، إن التحقيق القضائي مع المسؤولين المذكورين سيشمل قضايا تتعلق بـ"تبديد المال العام"، و"الحصول على امتيازات غير مشروعة"، دون أن يتم تقديم مزيد من التفاصيل بشأن الإجراء السابق من نوعه الذي يشهد جرّ أول قائد للجهاز التنفيذي في تاريخ الجزائر إلى القضاء.

ويرى مراقبون، أنّ جهاز القضاء بدأ في التحرك بناءً على توجيهات قائد أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح، الذي كان أشار في خطاب سابق إلى "وجوب فتح العدالة ملفات الفساد، وسوء التسيير".

وقال نائب وزير الدفاع في التاسع أفريل الجاري: "العدالة وبعد استرجاعها لكافة صلاحياتها، مُنتظر منها الشروع في إجراءات المتابعات القضائية ضد العصابة التي تورطت في قضايا فساد ونهب المال العام".

وشدد الڨايد : "الأمر سيمتد أيضا إلى ملفات فساد سابقة"، وأردف: "العدالة ستعمل بكل حرية ودون قيود ولا ضغوطات ولا إملاءات، على المتابعة القضائية لكل العصابة، التي تورطت في قضايا نهب المال العام واستعمال النفوذ لتحقيق الثراء بطرق غير شرعية".

كامـل الشيرازي

ARTICLES CONNEXES


Publier votre réaction

Nos articles sont ouverts aux commentaires. Chaque abonné peut y participer dans tous nos contenus et dans l'espace réservé. Nous précisons à nos lecteurs que nous modérons les commentaires pour éviter certains abus et dérives et que nous pouvons être amenés à bloquer les comptes qui contreviendraient de façon récurrente à notre charte d'utilisation.

RÉAGIR AVEC MON COMPTE

Identifiant
Mot de passe
Mot de passe oublié ? VALIDER