Scroll To Top
FLASH
  • Pour toute information (ou demande) concernant la version papier de "Liberté" écrire à : info@liberte-algerie.com

LIBERTE عربي / Actualités

مصطفى قناطري قضى بسكتة قلبية الجمعة

رحيل رابع ناشطي الثورة الشعبية


علم "ليبرتي عربي"، اليوم السبت 06 جويلية 2019، أنّ الجمعة الـ20 للثورة الشعبية شهدت رحيل رابع ناشطيها.

يتعلق الأمر بـ "مصطفى قناطري" (68 سنة)، وهو أب لـ6 أبناء إثر وعكة صحية حينما كان في وسط الحراك مساء الجمعة بالجزائر العاصمة.

وكان آخر ما قاله الفقيد لصديقه قبل وفاته عن مسيرة الخامس جويلية المشهودة: "من لم يخرج اليوم، فهو خائن".

ويعدّ مصطفى قناطري رابع ناشطي الثورة الشعبية الذي يرحل بعد رحيل الناشط نبيل أسفيران بسكتة قلبية في خضم الجمعة الرابعة عشرة مساء 23 ماي الماضي.

وكان أسفيران (45 عاماً) المقيم بضاحية باينام (غربي العاصمة)، يتظاهر بشكل راقٍ على مستوى شارع عميروش بالجزائر الوسطى، حين أصيب بسكتة قلبية فارق بعدها الحياة مباشرة، رغم محاولة المسعفين إنقاذه.  وعُرف عن الراحل المنحدر من قرية تاوريرت تاملالت (بلدية قنزات) بولاية سطيف، وهو أب لثلاثة أطفال، بمواظبته على التظاهر منذ شعلة 22 فيفري، وظلّ المرحوم يقول: "لم أضيّع أي جمعة من الحراك، وسأواصل الخروج إلى آخر نفس".

وقبل نبيل أسفيران، توفي الشاب رمزي يطو الذي فارق الحياة صباح الجمعة 19 أفريل الماضي – في ظروف لا تزال غامضة -، وقبله بخمسين يوماً، رحل "حسان بن خدة" نجل يوسف بن خدة أول رئيس للحكومة الجزائرية المؤقتة، في جمعة الفاتح مارس المنصرم.

كامـل الشيرازي


ARTICLES CONNEXES


Publier votre réaction

Nos articles sont ouverts aux commentaires. Chaque abonné peut y participer dans tous nos contenus et dans l'espace réservé. Nous précisons à nos lecteurs que nous modérons les commentaires pour éviter certains abus et dérives et que nous pouvons être amenés à bloquer les comptes qui contreviendraient de façon récurrente à notre charte d'utilisation.

RÉAGIR AVEC MON COMPTE

Identifiant
Mot de passe
Mot de passe oublié ? VALIDER