LIBERTE عربي / Actualités

لجنة الشؤون القانونية والإدارية استمعت إليهما

سحب وشيك للحصانة عن ولد عباس وبركات

استكمل مجلس الأمة، اليوم الخميس 09 ماي 2019، إجراءات رفع الحصانة البرلمانية عن جمال ولد عباس وسعيد بركات، الوزيران السابقان للتضامن والصحة.

نقلت القناة الإذاعية الثالثة عن بيان لمجلس الأمة، أنّ لجنة الشؤون القانونية والإدارية استمعت إلى أقوال ولد عباس وبركات.

وقالت مصادر متطابقة إنّ الاستماع هدفه رفع الحصانة البرلمانية عن المعنيين بطلب من وزير العدل على إثر تحقيق في قضايا فساد تورطا فيها بركات وولد عباس خلال سنوات سابقة.

وأفاد بيان لمجلس الأمة أنه "طبقا لأحكام المادة 127 من الدستور والمادة  125 (الفقرة 2) من النظام الداخلي لمجلس الأمة، وفي إطار دراسة طلب وزير العدل حافظ الأختام المتضمن تفعيل إجراءات "رفع الحصانة البرلمانية" عن عضوي  مجلس الأمة سعيد بركات وجمال ولد عباس، عقد اجتماع لجنة الشؤون القانونية والإدارية  وحقوق الإنسان والتنظيم المحلي وتهيئة الإقليم والتقسيم الإقليمي".

وأفيد أنّ اللقاء ترأسه نور الدين بلطرش رئيس اللجنة، وبحضور محمد بوبطيمة نائب رئيس مجلس الأمة المكلف بمتابعة شؤون التشريع والعلاقات مع الحكومة والمجلس الشعبي الوطني اجتماعين استمعت  فيهما إلى العضوين المعنيين بغرض إعداد تقريرها في الموضوع ورفعه إلى  المكتب على أن يعرض تقرير اللجنة فيما بعد على الأعضاء للفصل فيه في جلسة مغلقة".

وأتى الإجراء أياماً بعد تردد أنباء عن "ضلوع" ولد عباس وسعيد بركات في "قضايا فساد"، أثناء تولي ولد عباس مقاليد وزارتي التضامن ثمّ الصحة، وإشراف بركات على وزارتي الزراعة ثمّ الصحة إبان حكم الرئيس السابق عبدالعزيز بوتفليقة.

كامـل الشيرازي