Scroll To Top

LIBERTE عربي / Actualités

تصميم مضاعف على رفض خطط السلطة

صور نبض الوقفة الطلابية الـ35

بعدسة: سهام بن مالك

شدّد الآلاف من الطلبة الجامعيين، اليوم الثلاثاء 22 أكتوبر 2019، على استمرارهم في الاحتجاج إلى إشعار غير محدود، إلى غاية الرحيل التام لرموز النظام، وإسقاط خطط السلطة من مشروع قانون المحروقات إلى الانتخابات الرئاسية.

في الوقفة الطلابية الـ35، جدّد آلاف المتظاهرين السلميين حضورهم بشكل لافت، متحدّين الأمطار والتضييق الأمني، حيث حاول عناصر الشرطة الذين تواجدوا بكثافة، توقيف المسيرة عند ساحة الأمير عبد القادر، بعدما انطلقت من ساحة الشهداء كالعادة.

وعلى منوال ولايات تيزي وزو وبجاية وقسنطينة وقالمة ووهران وعنابة، كانت العاصمة على موعد مع إنزال جماهيري كثيف، وبشعارات رافضة لمحاكمات الموقوفين، ومطالبة بـ"إسقاط قانون المحروقات" الذي وصفوه بـ"غير الوطني".

وبمساندة قوية للأساتذة والنقابيين والمتقاعدين، حرص الطلبة على ترديد عدة هتافات مثل "لا لبيع البلد"، و"صامدون صامدون ... لقانون المحروقات رافضون".

وعلى طول شوارع العربي بن مهيدي وحسين عسلة والعقيد عميروش وحسيبة بن بوعلي، تعالت هتافات "بعتم البلد بقانون المحروقات"، كما دوّت الحناجر بشعارات "كل يوم مسيرة إلى غاية إسقاط القانون"، و"قانون المحروقات إلى سلة المهملات.

وعلى وقع حماسي، صاح شيخ هرم في الجموع: "مثلما أحبطنا تعديلات قانون المحروقات في 2005 و2013، سنقف بالمرصاد لنص مشبوه يرهن مصائر الأجيال القادمة"، وأعقبته الأستاذة انشراح مايدي: "لا يمكن منح تسهيلات للأجانب تحت غطاء رفع الإنتاج النفطي".

وفي تجمع كبير أمام مقر الجامعة المركزية وسط العاصمة الجزائر، حضرت عدة شعارات رافضة لانتخابات الرئاسة المقررة عمليًا في 12 ديسمبر القادم، لكن الحشود ركّزت في هتافاتها على حتمية إسقاط قانون المحروقات، وكسب رهان عدم تمريره على غرفتي البرلمان.

وأجمع رياض وأيمن وحمزة ويوسف ومجيد ونصيرة ونجوى وغيرهم، على وجوب مواصلة التعبئة السلمية لجني ثمار الحراك الشعبي المستمرّ منذ 22 فيفري الماضي، وحمل السلطات على الاستجابة إلى المطالب الشعبية المطروحة للشهر الثامن توالياً.

وكشف الطلاّب أنّهم سيمكثون في العاصمة إلى غاية آخر ساعات اليوم، لفرض مزيد من الضغط، ودفع السلطات إلى استصدار رد فعل واقعي وملموس، وسط ترقب لمصائر ستة من موقوفين تتم محاكمتهم نهار اليوم في محكمة سيدي امحمد بالعاصمة.

الصور بعدسة: سهام بن مالك

كامـل الشيرازي

ARTICLES CONNEXES


Publier votre réaction

Nos articles sont ouverts aux commentaires. Chaque abonné peut y participer dans tous nos contenus et dans l'espace réservé. Nous précisons à nos lecteurs que nous modérons les commentaires pour éviter certains abus et dérives et que nous pouvons être amenés à bloquer les comptes qui contreviendraient de façon récurrente à notre charte d'utilisation.

RÉAGIR AVEC MON COMPTE

Identifiant
Mot de passe
Mot de passe oublié ? VALIDER