Scroll To Top
FLASH
  • Pour toute information (ou demande) concernant la version papier de "Liberté" écrire à : info@liberte-algerie.com

LIBERTE عربي / Actualités

سلال لا يزال منتظرا في قضية حداد

صور وصول أويحيى وزعلان إلى المحكمة العليا

وصل الوزير الأول السابق أحمد أويحيى ووزير النقل السابق عبد الغني زعلان، بعد زوال الأربعاء 12 جوان 2019، إلى المحكمة العليا، أين سيمثلان كمتهمين أمام قاضي التحقيق لدى المحكمة العليا.

بعدما أعلنت النيابة العامة لدى المحكمة العليا في 26 ماي الأخير، عن مباشرتها إجراءات المتابعة القضائية، ضد 12 مسؤولاً حكومياً، يتم الاستماع حاليا إلى أقوال أويحيى وزعلان في قضية رجل الأعمال الموقوف علي حداد.

في المقابل، لا يزال عشرات الصحفيين والمصورين في انتظار قدوم الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال، 

في المقابل، لا يزال عشرات الصحفيين والمصورين في انتظار قدوم الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال.

واستمع وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي امحمد في 16 ماي الماضي، إلى أقوال أويحيى في تهم: الاستفادة من امتيازات غير مبررة في مجال الصفقات العمومية، الاستفادة من تأثير أعوان عموميين، الاستفادة من امتيازات عقارية دون وجه حق، والتمويل الخفي للأحزاب السياسية.

التهم الخمس موجّهة أيضا إلى عمر حداد المدعو "ربوح" رئيس نادي اتحاد العاصمة، وشقيق رجل الأعمال الموقوف علي حداد، كما تطال التهم أيضاً، عدّة وجوه من آل حداد غالبيتهم "تجار".

من جهته، جرى الاستماع إلى الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال في تهم: منح امتيازات غير مبررة، إساءة استغلال الوظيفة واستعمال أموال عمومية على نحو غير شرعي، وهي التهم التي "تلاحق" الوزراء السابقين للنقل والمالية والأشغال العمومية، عمار تو، كريم جودي وعبد الغني زعلان، فضلاً عن الوالي السابق للعاصمة عبد القادر زوخ ووالي البيّض محمد جمال خنفار.

وتتضمن قائمة المعنيين بـ"قضية حداد"، أسماء رجال أعمال ومديري عدة مؤسسات اقتصادية بينها شركة مترو الجزائر وميناء بجاية وشركات أخرى، غالبيتهم يتواجدون كشهود، بينما ورد اسم عبد الكريم منصوري المدير العام للوكالة الوطنية لترقية الاستثمار، الذي يواجه تهمة "الإهمال المؤدي إلى ضياع أموال عمومية".

وسبق للنائب العام لدى المحكمة العليا، أن أكّد في بيان "تلقيه ملفاً من النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر، يتضمن ملف الإجراءات المتبعة ضد مجموعة من أعضاء الحكومة السابقين بسبب أفعال يعاقب عليها القانون، تتعلق بصفقات وعقود مخالفة التنظيم والتشريع المعمول به".

وأبرز البيان: "ستباشر النيابة العامة لدى المحكمة العليا إجراءات المتابعة القضائية، وفقا للأشكال والأوضاع المنصوص عليها في قانون الإجراءات الجزائية".

وكان زغماتي أعلن عن إحالة ملفات 12 "شخصاً" إلى النائب العام لدى المحكمة العليا، وذلك بموجب المادة 573 من قانون الإجراءات الجزائية الذي يمنح حق الامتياز القضائي إلى أصحاب الوظائف العليا.

واستناداً إلى البيان، أتت الإحالة بعد استكمال تحقيق الضبطية القضائية للدرك الوطني، علماً أنّ وثيقة مسرّبة قبل عشرة أيام أشارت إلى تحقيقات شملت 58 شخصية متنفذة جرى الاستماع إليهم من طرف قاضي التحقيق لدى محكمة سيدي امحمد.

وشملت القائمة أسماء: أحمد أويحيى، عبد المالك سلال، عبد الغني زعلان، عمار تو، بوجمعة طلعي، كريم جودي، عمارة بن يونس، عبد القادر بوعزقي، عمار غول، عبد السلام بوشوارب، عبد القادر زوخ ومحمد جمال خنفار، علماً أنّه يتعين نزع الحصانة البرلمانية عن غول وتو وطلعي قبل متابعتهم على مستوى المحكمة العليا.

 كامـل الشيرازي

تابعوا البث الحي بعدسة ليبرتي

ARTICLES CONNEXES

  • عبور بلوزداد وبارادو في انتظار سوسطارة
    رابطة أبطال إفريقيا: تأهل مذهل لشبيبة القبائل

    نجح نادي شبيبة القبائل لكرة القدم، ليلة السبت 24 أوت 2019، في تحقيق تأهل مذهل إلى الدور الأول لكأس رابطة أبطال إفريقيا، بعد قلبها الطاولة على مضيفها المريخ السوداني في الوقت القاتل، بالتزامن، عبر ناديا شباب بلوداد وأتليتك بارادو عقبتي القطن التشادي و

  • بعد إقالة مدير حقوق المؤلف
    حفل سولكينغ يدفع الوزيرة مرداسي للاستقالة

    قدمت وزيرة الثقافة مريم مرداسي؛ اليوم السبت 24 اوت 2019؛ استقالتها إلى الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح؛ منهية رحلة استوزار استمرت أربعة أشهر و24 يوما.

  • فتاة صغيرة بين القتلى و83 جريحا
    مأساة حفل سولكينغ تقيل سامي بن شيخ

    أنهى الوزير الأول نور الدين بدوي، ليلة الجمعة 23 أوت 2019، مهام سامي الحسين بن شيخ المدير العام للديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة (لوندا)، 24 ساعة بعد مأساة مقتل 5 أشخاص وجرح 83 آخرين في حفل الفنان العالمي عبد الرؤوف دراجي (سولكينغ) بملعب


Publier votre réaction

Nos articles sont ouverts aux commentaires. Chaque abonné peut y participer dans tous nos contenus et dans l'espace réservé. Nous précisons à nos lecteurs que nous modérons les commentaires pour éviter certains abus et dérives et que nous pouvons être amenés à bloquer les comptes qui contreviendraient de façon récurrente à notre charte d'utilisation.

RÉAGIR AVEC MON COMPTE

Identifiant
Mot de passe
Mot de passe oublié ? VALIDER