Scroll To Top
FLASH
  • Pour toute information (ou demande) concernant la version papier de "Liberté" écrire à : info@liberte-algerie.com

LIBERTE عربي / Actualités

المجلس الوطني للأرسيدي يؤكد

عقبة الجزائر حاليا هي الاستحواذ على العدالة

شدد المجلس الوطني لحزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية (الأرسيدي)، اليوم الأحد 07 جويلية 2019، على أن العقبة التي تواجه الجزائر حاليا هي الاستحواذ على العدالة، واستمرار حكم 3 رؤوس "غير شرعية"، على حد تأكيده.

في توصيات توّجت دورة المجلس الوطني للأرسيدي المجتمع السبت، جرى التأكيد أنّه كما هو الحال في عهد الرئيس المخلوع عبد العزيز بوتفليقة، لا تزال العقبة اليوم تتمثل في "الاستحواذ على الجهاز القضائي المستخدم للضغط على على جميع سلطات صنع القرار"، مثلما ورد في الوثيقة المنشورة على الصفحة الرسمية للأرسيدي على شبكة (فيسبوك).

وتضمنت التوصيات: "من يستطيع أن يصدّق اليوم أنه من بين صانعي مشروع العهدة الخامسة المحبطة، سيكون لدى بعضهم دوافع أخرى غير الحفاظ على الوضع الراهن ونظام تبديد الأموال، الاغتصاب، والإفلات من العقاب؟ من يستطيع تصديق أنّ نائب وزير الدفاع أو الرئيس الحالي للدولة أو رئيس الحكومة ، وكلهم غير شرعيون، هم مدفوعون بإنقاذ بلدنا من العصابة، مع أنّهم كانوا من الداعمين الرئيسيين لتجديد بوتفليقة، قبل أن يأتيهم الجواب البارع من الشعب الجزائري في 22 فيفري الماضي".

ولاحظ الأرسيدي أنّ "العدالة المستقلة، الركيزة الأساسية لأي دولة قانون ، لا تشتغل إلا في الإدانة فقط، بل عليها التبرئة والتعويض واستعادة شرف الأشخاص الذين جرى اتهامهم بالخطأً".

وأردف المجلس الوطني للأرسيدي: "إنّ هذه العدالة، بناءً على أوامر نائب وزير الدفاع ، هي التي تنتهك القانون من خلال اللجوء إلى تشويه المجاهدين الحقيقيين والزجّ بهم مثل باقي الشباب المتظاهرين في السجن بسبب جريمة إبداء الرأي وحيازة الراية الأمازيغية رمز الهوية في شمال إفريقيا".

وفي مقابل "إدانته بشدة هجوم السلطة على حريات المواطنين"، جدّد الأرسيدي المطالبة بالإفراج الفوري وغير المشروط عن سجناء الرأي وإيقاف القمع.

ورحّبت قيادة الأرسيدي بمبادرة تجميع القوى الديمقراطية في البلاد، وقدّرت أنّ توسيع نطاق "البديل الديمقراطي" أصبح حتمية الآن للمساعدة في إعطاء مسار إيجابي للانتفاضة الشعبية.

وأشار الحزب الذي يقوده محسن بلعباس إلى أنّ الانتقال الديمقراطي هو الطريقة الوحيدة لإعداد بيئة مؤسساتية تسمح بالتعبير عن السيادة الشعبية والبدء في مشروع إنقاذ يكفل إعادة تشكيل الدولة.

 كامـل الشيرازي

ARTICLES CONNEXES

  • متابع بـ4 تهم بعد تحقيقات استمرت 7 ساعات
    لوح يلتحق بفريق بوتفليقة في سجن الحراش

    أمر المستشار المحقق لدى المحكمة العليا، مساء اليوم الخميس 22 أوت 2019، بإيداع وزير العدل الأسبق الطيب لوح الحبس المؤقت بسجن الحراش، بعد تحقيقات استمرت 7 ساعات وانتهت بتوجيه 4 تهم إلى المسؤول الأول عن جهاز القضاء بين الحادي عشر سبتمبر 2013 و31 مارس 20

  • بعد صراع محتدم أشعلته تهديدات بلماضي
    المنتخب الوطني: حكيم مدان يرمي المنشفة

    أعلن الاتحاد الجزائري لكرة القدم، ليلة الأربعاء 21 أوت 2019، عن استقالة حكيم مدان من منصبه "المناجير العام" للمنتخب الوطني المتوج قبل شهر بكأس أمم إفريقيا المقامة بمصر.

  • انحراف حافلة على الطريق السيار
    إصابة 31 شخصا في البويرة

    أصيب 31 شخصا بجروح متفاوتة في حادث مرور مروع بولاية البويرة، صباح اليوم الأربعاء 21 أوت 2019، إثر انحراف حافلة على الطريق السيار شرق غرب بمنطقة الجباحية.


Publier votre réaction

Nos articles sont ouverts aux commentaires. Chaque abonné peut y participer dans tous nos contenus et dans l'espace réservé. Nous précisons à nos lecteurs que nous modérons les commentaires pour éviter certains abus et dérives et que nous pouvons être amenés à bloquer les comptes qui contreviendraient de façon récurrente à notre charte d'utilisation.

RÉAGIR AVEC MON COMPTE

Identifiant
Mot de passe
Mot de passe oublié ? VALIDER