Scroll To Top
FLASH
  • Pour toute information (ou demande) concernant la version papier de "Liberté" écrire à : info@liberte-algerie.com

LIBERTE عربي / Actualités

تزامنا مع بدء مناقشة النواب للمشروع المثير للجدل

فيديوهات رفض قانون المحروقات في العاصمة وبجاية والجنوب

بعدسة: محمد إيوانوغان

التحقت أعداد هامة من الجزائريين، صباح اليوم الأحد 13 أكتوبر 2019، بتجمعين رافضين لقانون المحروقات الجديد في العاصمة وبجاية، تزامنا مع بدء مناقشة نواب الغرفة التشريعية السفلى للمشروع المثير للجدل.

وفي تجمع حاشد أمام مقر المجلس الشعبي الوطني بالعاصمة، أتى الآلاف من مناطق الجوار والجزائر العميقة، وهتفوا بإجماع واضح على معارضة تمرير الحكومة لقانون المحروقات الجديد واعتبروه "هدية" للشركات الأجنبية.

تابعوا هذا المباشر من العاصمة

وبلافتات كتب عليها "لا"، حرص المتجمهرون على تأكيد رفض مضامين القانون الجديد للمحروقات الذي تراهن الحكومة على تمريره، وجرى توصيف الأمر بـ"الخيانة التي ترهن مستقبل الأجيال القادمة"، على خلفية الامتيازات المثيرة التي سيستفيد منها المتعاملون الأجانب.

شاهدوا أجواء وقفة العاصمة

وأمام التعزيزات الأمنية المشددة التي حالت دون تقدم المتظاهرين، جرى تنظيم عدة تجمعات صغيرة في الأزقة المجاورة، ودوت الحناجر بشعارات "كل يوم مسيرة إلى غاية إسقاط القانون"، و"قانون المحروقات إلى سلة المهملات"، في إبراز لاعتزام الشارع مواصلة الضغط على حكومة رئيس الوزراء نور الدين بدوي إلى غاية التراجع.

من شعارات متظاهري العاصمة

ولم يتم تسجيل توقيفات، حيث اختار عناصر الشرطة متابعة الوضع عن كثب، فيما لم يتم إصدار أي بيان رسمي بشأن اتهام الحكومة لـ"بيع ثروات البلاد، والتنازل المشبوه على المشروعات النفطية لصالح الشركات الأجنبية".

شاهدوا جانبًا من الوقفة أمام مقر المجلس الشعبي الوطني

وفي وقفة متزامنة أمام مقر فرع مجمع سوناطراك بمدينة بجاية، جرى ترديد عدة شعارات مناهضة للقانون المذكور، وتقاطعت تصريحات عدة متظاهرين عند اعتبار "القانون مشبوهًا" وأبدى كثيرون توجسهم مما يخفي القانون الجديد الذي أعدته وزارة عرقاب مع "خبراء دوليين".

شاهدوا هذا المباشر من بجاية

وعلى وقع متواصل، يواصل المحتجون تنديدهم بما يعتبرونه "مساسًا بالسيادة الوطنية، ومناورة مشكوك فيها"، للإجهاز على الثروة النفطية الوطنية التي تشكّل رئة الاقتصاد.

أحرار الجنوب يثورون

لم يقتصر رفض قانون المحروقات الجديد على العاصمة وبجاية، فحسب، بل امتدّ إلى عدة ولايات جنوبية صارت ضدّ قانون موصوف بـ"غير الوطني"، واحتجوا بشكل سلمي تحت أنظار قوات الأمن التي حضرت بكثافة في ورقلة والوادي وأدرار، حيث تتواجد مقار الشركات النفطية وبينها فروع مجمع سوناطراك.

إحتجاجات شعبية أمام فرع سونطراك في ولاية وادي سوف

وبالتزامن مع اجتماع مجلس الوزراء بقيادة الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح، لمناقشة مشروعي قانوني المحروقات والمالية، تعالت هتافات "بعتم البلد بقانون المحروقات"، ورأى المحتجون أنّ النسخة التمهيدية لقانون المحروقات هي بمثابة "رضوخ لإملاءات خارجية".

فيديوهات وصور العاصمة بعدسة: محمد إيوانوغان

كامـل الشيرازي


ARTICLES CONNEXES


Publier votre réaction

Nos articles sont ouverts aux commentaires. Chaque abonné peut y participer dans tous nos contenus et dans l'espace réservé. Nous précisons à nos lecteurs que nous modérons les commentaires pour éviter certains abus et dérives et que nous pouvons être amenés à bloquer les comptes qui contreviendraient de façon récurrente à notre charte d'utilisation.

RÉAGIR AVEC MON COMPTE

Identifiant
Mot de passe
Mot de passe oublié ? VALIDER