Scroll To Top
FLASH
  • Pour toute information (ou demande) concernant la version papier de "Liberté" écrire à : info@liberte-algerie.com

LIBERTE عربي / Actualités

زيارات .. قرارات .. تلويث إعلامي وتحرك الموالاة

كيف تحاول السلطة الخروج من عزلتها

حتى لو أن الأمر لا يبدو مكشوفا لأول وهلة، فإن ما تقوم به السلطة أشبه بمحاولة لاستعادة ومام الأمور مع اقتراب موعد دخول اجتماعي يترقبه الحميع بكثير من التوجس.

منذ أيام، وبعيدًا عن الأضواء وبصرف النظر عن تغطية وسائل الإعلام الرسمية، بدأت "سلطة الأمر الواقع"، من خلال أتباعها ولا سيما الوزراء والأحزاب الموالية لها، تتحرك في جميع الاتجاهات من أجل احتلال الميدان في ما يشبه حملة لترويض "شارع" يبدو أكثر تصميما من أي وقت مضى.

وفي ظرف ثلاثة أيام فقط، تنقل ما لا يقل عن خمسة وزراء إلى عدة ولايات، لاسيما في شرق البلاد، فبعد وزير الداخلية صلاح الدين دحمون، يوم السبت إلى غرداية، جاء دور جميلة تمازيرت، وزيرة الصناعة والمناجم، ومحمد عرقاب وزير الطاقة ليحطا رحالهما الاثنين في سطيف وقسنطينة على التوالي.

يوم الأحد، انتقل وزير العمل، تيجاني حسن هدام، إلى سكيكدة ثم إلى عنابة، بينما قامت زميلته وزيرة الثقافة بزيارة إلى سطيف بعد زيارة لولاية باتنة، وتندرج هذه الزيارات في إطار زيارات "العمل والتفقد"، إلا أنها لم تقتصر على تدشين المشاريع وإعطاء "التوجيهات".

العارفون بتقاليد وآليات النظام الرافض لأي فكرة عن التغيير، يدركون أنّ هذه الزيارات غالبًا ما تفضي إلى "اجتماعات" مع السلطات المحلية لتجنيد الأتباع المحليين لغرض "الدفاع" عن توجهات "سلطة الأمر الواقع".

وتتركز المساعي في الأحزاب الموالية للسلطة والأعيان والجمعيات التي تدور في فلك النظام لإعدادها في الوقت المناسب، بغرض تمثيل الحركة الشعبية تحسبا لأي ندوة أو انتخابات رئاسية، إذا ما نجحت السلطة في تطبيع الوضع قبل ذلك.

حملة سرية

بالتوازي مع هذا النشاط الوزاري، تحاول الأحزاب المعروفة بقربها من دوائر السلطة، أو التي شكلت القاعدة السياسية للسلطة، من جانبها، تجنيد قواعدها على الرغم من صعوبة المهمة.

وهذا ما تقوم به، على سبيل المثال، الجبهة الوطنية الجزائرية لموسى تواتي الذي رافع من قالمة من أجل تنظيم الانتخابات الرئاسية في "أقرب وقت ممكن"، مصحوبًا ببعض الشروط كرحيل الحكومة.

وحتى الأفلان، الغارق في أزمة خطيرة والمرفوض شعبيا كما رأينا من خلال الشعارات الكثيرة التي يرددها المتظاهرون أثناء المسيرات، لم يفقد الأمل في العودة واستعادة مكانته، في هذا الإطار، برمج تنظيم "ندوة حول الحوار" في نادي الصنوبر.

وسينشط هذه المبادرة الأشبه بمناورة "إطارات وشخصيات" قدّمت على أنها مستقلة، بدعوة من الأمين العام، لكن لا يُعرف ما إذا كان هذا النشاط يهدف إلى ملء الفراغ السياسي أو لمنافسة المبادرات الأخرى، على غرار لجنة الحوار والوساطة، لكن مهمتها تبدو، مع ذلك، شبه مستحيلة.

من جهته، يعتزم الأرندي الذي لم يستفق بعد من الصدمة التي تلقاها بعد اعتقال أمينه العام، أحمد أويحيى، تنظيم "ندوته" الخاصة بالحوار، وعلى خطى الأفلان والأرندي، تسير جبهة المستقبل التي تجول رئيسها عبر عدة مناطق من الوطن من أجل الترويج لخطة النظام للخروج من الأزمة.

هذه الحملة السرية المدعومة بقرارات فصل مسؤولين ومناورات أخرى مثل "التلويث الإعلامي" وكذلك بعض الاعتقالات، هدفها واحد: تشتيت الحركة الشعبية التي بقيت صامدة إلى حد الآن، والتي بدأ تشددها بعد التهديد باللجوء إلى العصيان المدني، يهز أركان النظام.

ما هي فرص نجاح هذه التحركات؟

الاستقبال الذي حظيت به وزيرة الثقافة في تيمقاد، ثم في جميلة، حيث قاطعها الجمهور مطولاً بصيحات استهجان، يعطينا صورة عن مدى تجاوب المواطنين معها، بدليل أيضًا أنّ التعبئة الجماهيرية لا تزال قوية ومصممة على التخلص من رموز النظام وجميع من يدور في فلكه.

لهذا يبدو أنّ كل محاولات الخروج من العزلة مآلها الفشل، والأكيد أنّ هامشها سيزداد ضيقًا مع الدخول الاجتماعي الذي يرتقب أن يشهد تصعيدا جديدا للحركة الاحتجاجية.

ليبرتي  

ترجمة: م. عاشوري

ARTICLES CONNEXES


Publier votre réaction

Nos articles sont ouverts aux commentaires. Chaque abonné peut y participer dans tous nos contenus et dans l'espace réservé. Nous précisons à nos lecteurs que nous modérons les commentaires pour éviter certains abus et dérives et que nous pouvons être amenés à bloquer les comptes qui contreviendraient de façon récurrente à notre charte d'utilisation.

RÉAGIR AVEC MON COMPTE

Identifiant
Mot de passe
Mot de passe oublié ? VALIDER