Scroll To Top
FLASH
  • L'intégralité du contenu (articles) de la version papier de "Liberté" est disponible sur le site le jour même de l'édition, à partir de 11h (GMT+1)
  • Pour toute information (ou demande) concernant la version papier de "Liberté" écrire à : info@liberte-algerie.com

LIBERTE عربي / Actualités

نقابة

لويزة حنون تعلن نهاية سنوات العسل بينها وبين سيدي سعيد

بدعوة لويزة حنون إلى كونفدرالية للنقابات المستقلة من أجل حماية مصالح العمال، تكون المركزية النقابية وزعيمها سيدي سعيد قد فقد أحد أبرز شركائه السياسيين المتمثل في حزب العمال

الاتحاد العام للعمال الجزائريين هي نقابة تفرعت تاريخيا عن الأفالان وظلت لها علاقة عضوية مع الحزب الواحد وعلاقة إيديولوجية مع الأفالان أيام التعددية. لكن منذ إنخراط أغلب قيادة الاتحاد على المستوى الوطني وحتى المحلي في تأسيس حزب للرئيس الأسبق ليمين زروال ويتمثل في الأرندي، إختلطت الأوراق داخل أروقة دار الشعب ولم تعد هناك حدود فاصلة بين المطالب النقابية ومطالب أرباب العمل لدى المركزية النقابية

وأدت هذه الوضعية إلى بروز عدة نقابات مستقلة رغم تسخير القانون ضد الحرية النقابية من قبل الحكومة التي ظلت تتعامل مع نقابة واحدة، هي نقابة سيدي سعيد ولا تدعو لاجتماعاتها إلا هذه الأخيرة. ورغم كل الانتقادات الموجهة لتشكيلة سيدي سعيد من قبل القواعد النقابية ومن قبل النقابات المستقلة فإن لويزة حنون ظلت حليفا مدافعا عن الاتحاد العام للعمال الجزائريين، كما ظل حزب العمال الحزب الوحيد الذي حافظ على قواعد نضالية في الاتحاد العام وله حصة من الوعاء الانتخابي لهذه المنظمة النقابية بجانب حزبي السلطة، الأفالان والأرندي

لكن لويزة قالت بمناسبة إجتماع اللجنة العمالية لحزبها أمس، الجمعة 12 أكتوبر 2018، أن "الوسيلة الوحيدة التي تضمن حماية المكاسب والحقوق الاجتماعية هي تجند العمال حول مطلب ملموس هو إنشاء كونفدرالية للنقابات المستقلة". لويزة حنون ربطت فكرتها بالحاجة إلى "ملأ الفراغ الذي تركه تفتت النقابات" وإكتفت بالتلميح لانحراف الاتحاد العام عن رسالته النقابية وتفضيله الدفاع عن مصالح الباترونة أكثر

وأثناء مرافعتها لصالح مشروع النقابة المستقلة التي تسعى لانشائها، دقت لويزة حنون ناقوس الخطر بالتذكيبر بأرقام الديوان الوطني  للاحصائيات التي تتحدث عن 660 ألف عامل متعاقد إنضموا إلى قائمة البطالين سنة 2017. وبالنسبة لزعيمة حزب العمال دائما، فإن الحكومة تزيف واقع البطالة في بلادنا بإدراج أصحاب العقود المحدودة زمنيا وكذا قروض "أونساج" في مناصب العمل التي تم إستحداثها. بينما تقول أن آلية "أونساج" ما هي إلا "مغالطة لأن 10 بالمائة منها فقط ينجح" في الاستمرار

م. إيوانوغن (ليبرتي)


Publier votre réaction

Nos articles sont ouverts aux commentaires. Chaque abonné peut y participer dans tous nos contenus et dans l'espace réservé. Nous précisons à nos lecteurs que nous modérons les commentaires pour éviter certains abus et dérives et que nous pouvons être amenés à bloquer les comptes qui contreviendraient de façon récurrente à notre charte d'utilisation.

RÉAGIR AVEC MON COMPTE

Identifiant
Mot de passe
Mot de passe oublié ? VALIDER