Scroll To Top
FLASH
  • Pour toute information (ou demande) concernant la version papier de "Liberté" écrire à : info@liberte-algerie.com

LIBERTE عربي / Actualités

"الباحث والكاتب عبد الرحمن خليفة ل"ليبرتي

"معظم الجزائريين يجهلون تاريخ بلدهم"


من بين العديد من الكتّاب والمؤلفين المدعوين إلى معرض تيزي وزو للكتاب (18-23 جانفي) عبد الرحمن خليفة، هذا الباحث الدؤوب الشغوف بالتاريخ وبحماية التراث. التقينا به على هامش الندوة التي شارك في تنشيطها مع كامل ستيتي، مدير الحظيرة الثقافية بالأغواط، ورحّب بالإجابة على أسئلة "ليبرتي".

 

ليبرتي: هل من كلمة عن مشاركتك في معرض الكتاب؟

عبد الرحمن خليفة: أنا سعيد بمشاركتي مع منشورات "غايا" في هذه الطبعة الـ12 من معرض تيزي وزو للكتاب، بكتب في التاريخ، أحدها عن مدينة الجزائر، وآخر عن بجاية، بالإضافة إلى آخر إصدار لي وهو تأريخ للعصور التي مرت بها الجزائر. إلا أن مشاركتي الفعلية تتمثل في المحاضرة التي ألقيتها  حول تاريخ الجزائر منذ مليوني وأربعمائة ألف سنة حتى اليوم.

عرضت صورا لآثار تاريخية من جميع فترات تاريخنا. ويجب التنويه بحضور طلبة الثانويات الذين انبهروا كثيرا بمعرفة تاريخ بلدهم من تبسة إلى مغنية ومن الجزائر إلى تمنراست انطلاقا من المواقع والمعالم الأثرية الموجودة.

ما هي في رأيكم الفائدة من تنظيم هذا النوع من اللقاءات؟

هذا النوع من اللقاءات يساعد تلامذتنا وطلبتنا على الخروج من الدائرة المغلقة لولايتهم واكتشاف بلدهم والانفتاح على مناطق أخرى من الوطن، بل وحتى الانفتاح على العالم. وهذه المبادرة التي اتخذتها ولاية تيزي وزو لاستضافة ولاية الأغواط هي فكرة جميلة وإيجابية جدا. هل يوجد ما هو أجمل من مشاهدة سكان الأغواط ببرانيس الوبر مع مضيفيهم القبائل بالبرانيس البيضاء؟

والفائدة من ذلك أن يعرف الجمهور أن هذا التلاقي وهذا التشابه في العادات والأزياء يعود إلى العصور الغابرة، ولقد أثبتت الدراسات أن هذه العلاقة تعود إلى العصر النوميدي، وتحديدا في عهد ماسيل وماسيلي، وتؤكد تلاقي وترابط بين سكان الصحراء البدو الرحل والبربر المستقرين. ومن هنا تكمن أهمية هذا النوع من اللقاءات للتذكير بهذا التاريخ.

هل تعتقدون أنه ينبغي التكثيف من مثل هذا اللقاءات؟

طبعا، يجب الإكثار من هذه اللقاءات حول تاريخ الجزائر والأهم من ذلك تعميمها على كامل أنحاء التراب الجزائري الشاسع. لأن الطلب عليها كبير، وشبابنا مهتم بكل شيء، إلا أنهم للأسف يفتقرون كثيرا لمثل هذه المبادرات. ما أعجبني هنا، وأريد أن أقولها، هو أن المنظمين يهدون كتبا. ونحن بحاجة للتبرع بالكتب. والمؤلف بحاجة إلى تقديم كتبه كهدايا، كما يفعل الناشر الذي يحتاج إلى تشجيع. لأن إهداء كتاب أجمل وأنفع من منح شهادة لا يستفيد منها صاحبها في شيء. لدينا ما يكفينا من الشهادات الجامعية. فالذي يستحق التثمين فعلا هو الكتاب والمؤلف.

كيف تفسرون هذا الاهتمام بالمدن الجزائرية في أبحاثكم؟

من خلال أبحاثي ثم مؤلفاتي، أي من خلال "كتب تؤرخ لأماكن وتواريخ وآثار"، أود قبل كل شيء أن أثير اهتمام كل قارئ وكل مواطن، بمدينته وبيئته، وحتى يفهم بأن هناك صفحة مكتوبة من التاريخ جديرة بالاهتمام في كل منطقة من مناطق بلده، وأنه ينبغي بالتالي أن يكون مهتما بها وفخورا بها.

...نشرتم مؤخرًا كتابا عن تاريخ الجزائر العام

هذا الكتاب لقي ترحيبا واسعا لدى القراء وعرف نجاحا منقطع النظير أثناء حلقات البيع بالإهداء سواء في صالون الجزائر الدولي للكتاب أو في المكتبات. كتاب أردت أن أجمع فيه كل تواريخ احتلال الجزائر من قبل مختلف الدول والامبراطوريات، لأنني وجدت أن الجزائريين يجهلون في معظمهم تاريخ بلادهم. وهذا العمل موجه لجميع فئات القراء وليس فقط للمطلعين، ولهذا السبب لا توجد تفاصيل ولا تعاليق، فهي مجرد تواريخ مرفقة بصور لدعم الوقائع. لأن الناس بحاجة لأن يشاهدوا بأعينهم حتى يصدّقوا ما يقرؤون. وهذا ما فعلته في حديثي عن منطقة عين بوشريط بالقرب من سطيف، التي تعد أول مهد للبشرية منذ مليوني وأربعمائة ألف سنة، فكان لابد من نشر صور لكي يصدّق الناس هذه الحقيقة. وهي طريقة للتعلم باستخدام وسائل الإيضاح. وهي طريقتي لإثارة اهتمام المواطن بماضيه وهويته، ولدفعه إلى السفر إلى مدن أخرى، وتشويقه لمعرفة الآخر ويقدّر ثراء وتنوع الجزائر عبر تاريخها وتراثها الزاخر.

ليبرتي

ترجمة: م. عاشوري

 

 


Publier votre réaction

Nos articles sont ouverts aux commentaires. Chaque abonné peut y participer dans tous nos contenus et dans l'espace réservé. Nous précisons à nos lecteurs que nous modérons les commentaires pour éviter certains abus et dérives et que nous pouvons être amenés à bloquer les comptes qui contreviendraient de façon récurrente à notre charte d'utilisation.

RÉAGIR AVEC MON COMPTE

Identifiant
Mot de passe
Mot de passe oublié ? VALIDER