LIBERTE عربي / Actualités

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لرئيس مجمع سيفيتال إيسعد ربراب:

"نحن هنا من أجلكم وسنساعدكم"

"سنكون هنا من أجلكم، سنساعدكم سواء تعلق الأمر بالتمويل البنكي أو بالمساهمة في رأس المال. نحن بحاجة للتقدم بسرعة وعلينا بالمبادرة".

بهذه العبارات توجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لرئيس مجمع "سيفيتال" إيسعد ربراب، بمناسبة  تدشين المركب الصناعي الذي أنجزه المجمع الجزائري في شارل فيل ميزيير، في مقاطعة الآردانن شمال شرق فرنسا.

ماكرون ظهر منبهرا بالشرح الذي قدمه إيسعد ربراب للوحدات الصناعية الثلاثة المكون للمركب ومن ثمة آفاق التنمية التي يمنحها المشروع للمنطقة. ما جعل الرئيس الفرنسي يطيل التنويه بالارادة الكبيرة التي يتمتع بها رجل الأعمال الجزائري و نظرته للتنمية الاقتصادية. فقال ماكرون مهنئا ربراب"إنه يبعث الكثير من الأمل وسيمنح آفاق كثيرة لخلق مناصب الشغل والتكوين".

 وكشف ربراب من جهته على المبلغ الاجمالي للاستثمار الذي يصل إلى حدود 250 مليون أورو. في حين طمأن الرئيس الفرنسي رجل الأعمال الجزائر بخصوص مسألة التمويل، حيث وعد بلقاء سيجمع الطرفين لبحث الحلول المناسبة، مع إحتمال دخول البنك الفرنسي للتنمية في هذا الاستثمار. ورد ربراب بدوره بتشكراته للسلطات الفرنسية، خاصة السلطات المحلية ومنتخبي مقاطعة الآردان ووكالة الآردان للتنمية التي رافقت المجمع الجزائري في خطواتها من أجل الاستثمار في المنطقة.

"نحن سعداء بتواجدنا في الآردانن أين تم إستقبالنا بحفاوة من قبل السلطات المحلية" يقول ربراب الذي شكر كذلك الرئيس إيمانويل ماكرون لتفهمه ومساعدته وتشجيعه. وقال في هذا الاطار "الشغل والتنمية هو الشعار السائد في كل بلدان العالم حاليا والجميع يبحث عن هذه الثروة النادرة المتمثلة في المقاولين ذوي الفعالية. أشكر الرئيس ماكرون الذي شجعنا دائما".

ولم تتجاوز فترة إنجاز مركب "سيفيتال" في شارل فيل ميزيير، ثلاثة أشهر، ما إعتبره ربراب "وقت قياسي" قائلا "منذ ثلاثة أشهر لم نكن نعرف بضعنا البعض واليوم أنهينا تركيب المنشآت الأولى للمصنع. هذا أمر عظيم".

الآردان، مبعوث "ليبرتي": حميد سعيداني