LIBERTE عربي / Actualités

يسعد مبروك رئيسا جديدا

نقابة القضاة: عزل العيدوني بعد حكم 16 عاما

أعلن التلفزيون العمومي، اليوم السبت 27 أفريل 2019، عن انتخاب يسعد مبروك نقيبا جديدا للقضاة، منهيا هيمنة النقيب السابق جمال العيدوني لنحو 16 سنة.

وأتى انتخاب مبروك غداة انعقاد دورة الجمعية الوطنية العادية لنقابة القضاة التي ظلّ يحكمها جمال العيدوني منذ الثلاثين أكتوبر 2003.

ومباشرة عقب انتخابه، تعهّد يسعد مبروك بالعمل على تجسيد رهان استقلالية القضاء.

وبرز يسعد مبروك بمساندته للثورة الشعبية، حيث شارك في أكثر من وقفة للقضاة منذ مطلع مارس الأخير، كما اقترن اسم يسعد مبروك بمحاكمة المدون "مرزوق تواتي"، حيث قام مبروك يوم الخميس 24 ماي 2018 في محكمة بجاية بتسليط عقوبة سبع سنوات حبساً على تواتي، إثر متابعة الأخير بتهمة التخابر مع جهات أجنبية، عقب نشر المدوّن مقابلة فيديو مع دبلوماسي إسرائيلي على مدونته الشخصية، علما أنّ جنايات سكيكدة أفرجت الإثنين 4 مارس الأخير.

وكان العيدوني الذي ارتبط اسمه بمرحلة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، أثار لغطاً واسعاً الشهر الماضي حين صرّح: "القاضي الذي يحكم باسم الشعب، أسمى من أن يُشارك في وقفات احتجاجية" (..)، وهو ما أجّج رفض القضاة للعيدوني الذي انقلب على سلفه "محمد راس العين" إثر تصحيحية مثيرة في خريف 2003، وبدعم من وزير العدل السابق طيب بلعيز.

كامـل الشيرازي