Scroll To Top
FLASH
  • Pour toute information (ou demande) concernant la version papier de "Liberté" écrire à : info@liberte-algerie.com

LIBERTE عربي / Actualités

محمد الناصر يحكم البلاد مؤقتا

وفاة الرئيس التونسي القايد السبسي


أعلنت الرئاسة التونسية، اليوم الخميس 25 جويلية 2019، عن وفاة الرئيس الباجي القايد السبسي بعد ثاني أزمة صحية في شهر، بالتزامن، تولى رئيس مجلس النواب محمد الناصر قيادة البلاد مؤقتا.

في بيان مقتضب نشرته على صفحتها الرسمية في شبكة التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، أفيد أنّ السبسي توفي بعد أزمة صحية حادة، تم نقله بسببها إلى المستشفى العسكري أمس ، بقرار من الطاقم الطبي الذي يقوم بمعالجته.

وجاء في البيان: "وافت المنية صباح اليوم الخميس 25 جويلية 2019 على الساعة العاشرة و25 دقيقة، رئيس الجمهورية محمد الباجي القايد السبسي بالمستشفى العسكري بتونس. وسيتم الاعلان عن مراسم الدفن في الإبان".

والجدير بالذكر أن الرئيس السبسي تعرض لوعكة صحية حادة في 26 جوان الماضي، استوجبت إقامته في المستشفى العسكري خمسة أيام، عاد بعدها إلى قصر الرئاسة وقام بتوقيع عدد من القوانين .

وينص الدستور التونسي على أنّ رئيس البرلمان يتولى رئاسة البلاد لمدة أقصاها تسعون يومًا، وجاء في الفصل 84 من الدستور "عند الشغور الوقتي لمنصب رئيس الجمهورية، لأسباب تحول دون تفويضه سلطاته، تجتمع المحكمة الدستورية فورًا، وتقرّ الشغور الوقتي، فيحل رئيس الحكومة محل رئيس الجمهورية".

ولا يمكن أن تتجاوز مدة الشغور الوقتي ستين يوماً، إذا تجاوز الشغور الوقتي مدة الستين يومًا، أو في حالة تقديم رئيس الجمهورية استقالته كتابة إلى رئيس المحكمة الدستورية، أو في حالة الوفاة، أو العجز الدائم، أو لأي سبب آخر من أسباب الشغور النهائي، تجتمع المحكمة الدستورية فورًا، وتقرّ الشغور النهائي، وتبلّغ ذلك إلى رئيس مجلس نواب الشعب الذي يتولى فورًا مهام رئيس الجمهورية بصفة مؤقتة لأجل أدناه خمسة وأربعون يومًا وأقصاه تسعون يومًا".

في غضون ذلك، أدى رئيس البرلمان التونسي محمد الناصر، اليمين الدستورية، ليتولى رسميًا رئاسة الجمهورية التونسية مؤقتًا، خلفًا للرئيس الراحل الباجي قايد السبسي.

وقال الناصر، قبل تأدية اليمين، إن هيئة مراقبة دستورية مشاريع القوانين عاينت ”الشغور الدائم“ لمنصب رئيس البلاد، وبالتالي يتولى رئيس البرلمان رئاسة الجمهورية بشكل مؤقت، وفقًا لنص الدستور.

وأدى الرئيس المؤقت اليمين الدستورية، في اجتماع مكتب مجلس النواب الشعب، بحضور رؤساء الكتل النيابية.

وأفادت مصادر متطابقة أنّ رئيس مجلس النواب التونسي، سيقود البلاد وفقًا لما يقتضيه الدستور التونسي، لفترة تتراوح بين 45 يوما و90 يوماً إلى غاية انتخاب رئيس جديد للجمهورية، وفق ما يقره الدستور التونسي .

إجراء انتخابات الرئاسة في 15 سبتمبر المقبل

قالت الهيئة المستقلة للانتخابات في تونس، اليوم الخميس، إنّ الانتخابات الرئاسية ستجرى في 15 سبتمبر المقبل، بعد أن كانت مقررة سابقا في 17 نوفمبر القادم، وذلك إثر وفاة الرئيس الباجي قايد السبسي.

وتعهد الرئيس التونسي المؤقت محمد الناصر، مساء الخميس، باستكمال مسار الانتخابات المرتقبة في البلاد، مؤكدًا التزامه أمام الجميع بالحفاظ على استقلال تونس والولاء لها، وسلامة ترابها واحترام دستورها وتشريعها ورعاية مصالحها والولاء لها.

وفي كلمة له على القناة الوطنية الأولى، طمأن محمد الناصر، مواطنيه بأنّ مؤسسات الدولة تعمل بانتظام وبجهوزية عالية للحفاظ على مكاسب الدولة المستمرة، مشددًا على أن تونس باقية، ومؤكدًا التزامه بالحفاظ على بناء ازدهارها والحفاظ على مكاسب الديمقراطية ودعم الحوار لإرساء السلم الاجتماعي.

وتعهّد محمد الناصر بأن يكون رئيسًا لكل التونسيين وباستكمال مسار الانتخابات، داعيًا الجميع إلى وحدة الصف وإعلاء قيمة العمل في تونس والأمل الذي يصنع الثقة والمعجزات، وفق قوله.

مسار وتقلبات

درس الرئيس التونسي الراحل المحاماة في باريس، وتقلب في الوظائف الهامة في عهد بورقيبة.

تولى السبسي رئاسة البرلمان في بدايات عهد زين العابدين بن علي قبل أن يعود للسياسة ويقود تونس في مرحلة ما بعد ثورة الياسمين، وشكّل لاحقاً حزب "نداء تونس" وفاز بالرئاسة عام 2014، وعرف بالدفاع الشرس عن حقوق المرأة وتبني أفكار بورقيبة في ذلك.

سمح السبسي بحق التونسية المسلمة في الزواج من غير المسلم، ودعّم مشروع قانون غير مسبوق في العالم العربي للمساواة في الإرث بين الرجل والمرأة.

ويعتبر الرئيس التونسي الراحل في المستشفى العسكري أول رئيس يتوفى في تاريخ تونس وهو في حالة مباشرة لمهامه الرئاسية.

وعرفت تونس 5 رؤساء هم الزعيم الحبيب بورقيبة اول رئيس للجمهورية من 1957 الى 1987 وغادر المنصب في انقلاب 7 نوفمبر الذي قاده الوزير الأول وقتها زين العابدين بن علي الذي حافظ على منصب رئيس حتى 14 جانفي 2011، وهرب من البلاد إثر ثورة "البوعزيزي" ويقيم منذ ذلك التاريخ بالسعودية .

وتوفي بورقيبة وهو في الاقامة الجبرية بالمنستير يوم 6 أفريل 2000، وبعد هروب بن علي، تولى فؤاد المبزع الرئاسة من يوم 15 جانفي 2011 حتى 13 ديسمبر 2011 ، وخلفه المنصف المرزوقي كرئيس مؤقت بعد أن تم انتخابه في المجلس الوطني التأسيسي يوم 12 ديسمبر 2014، وغادر المنصب إثر هزيمته أمام الفقيد الباجي القايد السبسي في انتخابات 31 ديسمبر 2014.

كامـل الشيرازي

ARTICLES CONNEXES


Publier votre réaction

Nos articles sont ouverts aux commentaires. Chaque abonné peut y participer dans tous nos contenus et dans l'espace réservé. Nous précisons à nos lecteurs que nous modérons les commentaires pour éviter certains abus et dérives et que nous pouvons être amenés à bloquer les comptes qui contreviendraient de façon récurrente à notre charte d'utilisation.

RÉAGIR AVEC MON COMPTE

Identifiant
Mot de passe
Mot de passe oublié ? VALIDER