Scroll To Top
FLASH
  • L'intégralité du contenu (articles) de la version papier de "Liberté" est disponible sur le site le jour même de l'édition, à partir de 11h (GMT+1)
  • Pour toute information (ou demande) concernant la version papier de "Liberté" écrire à : info@liberte-algerie.com

LIBERTE عربي / Sports

ألمانيا- الجزائر

الهجرة السرية في مقدمة "أجندة" ميركل بالجزائر

الهجرة السرية والارهاب الدولي والأزمة الليبية والصحراء الغربية، هي الملفات التي ستفتحها المستشارة الألمانية مع السلطات الجزائرية بمناسبة زيارتها الرسمية للجزائر غدا، حسبما جاء في بيان لرئاسة الجمهورية اليوم، الأحد 16 سبتمبر 2018

وجاء في البيان أن "بدعوة من رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة تحل مستشارة الجمهورية الفيدرالية الألمانية أنجيلا ميركل، غدا الاثنين، بالجزائر في زيارة رسمية..." وتدخل هذه الزيارة في إطار العلاقات الثنائية عالية المستوى..." علما أن ميركل كانت متوجهة إلى الجزائر في زيارة رسمية العام الماضي، عندما أخبرت بإلغاء الزيارة بسبب "زكام حاد" أصاب بوتفليقة

ويضيف بيان الرئاسة "من جهة أخرى سيتبادل الطرفان وجهات النظر حول الملفات الكبرى ذات الاهتمام المشترك، سيما الأزمة الليبية وقضية الصحراء الغربية والهجرة والارهاب العابر للحدود"

وكانت ميركل قد دعت من البرلمان الألماني الأسبوع الماضي ل"تضامن أوربي من أجل أوربا قوية لمواجهة الهجرة السرية" معتبرة "من واجب الدول التي لها حدود خارج الاتحاد الأوربي أن تتخلى عن بعض سلطاتها الوطنية لفائدة وكالة "فرانتاكس" المكلفة بحماية الحدود الخارجية للاتحاد الأوربي". وواجهت ميركل منذ أسابيع أزمة داخلية كانت تعصف بحكومتها بسبب تصاعد الجبهة المناهضة للمهاجرين في ألمانيا. وعليه ستسعى من خلال زيارتها للجزائر التي تأتي بعد جولة قادتها إلى عدة دول إفريقية لإمتصاص هذه الموجة

لكن موازاة مع الملفات التي أعلن عنها بيان رئاسة الجمهورية، فإن الملف الاقتصادي يعتبر هو الآخر أحد إنشغالات الحكومة الألمانية التي تسعى للعودة إلى القارة الافريقية من الباب الواسع بعد غياب طويل. وتخصص ألمانيا في هذا الاطار 10  ملايير دولار للاتسثمار في القارة السمراء، جزء كبير منها تمتصه ثلاث دول هي الجزائر ونيجيريا وجنوب إفريقيا

م. إيوانوغن

 

 


Publier votre réaction

Nos articles sont ouverts aux commentaires. Chaque abonné peut y participer dans tous nos contenus et dans l'espace réservé. Nous précisons à nos lecteurs que nous modérons les commentaires pour éviter certains abus et dérives et que nous pouvons être amenés à bloquer les comptes qui contreviendraient de façon récurrente à notre charte d'utilisation.

RÉAGIR AVEC MON COMPTE

Identifiant
Mot de passe
Mot de passe oublié ? VALIDER